الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

"عم عادل سمير".. سائق "توك توك" أمين يسلم 50 ألف جنيه لصاحبها - صور

ألوان - الوطن
| 16 سبتمبر 2020
​ كعادته في العاشرة صباحا من كل يوم يخرج عادل سمير، 65 عاماً، من بيته ليقود "توك توك" يجوب به شوارع مدينة أبو زعبل بمحافظة القليوبية التي يقطنها، باحثاً عن ركاب يوصلهم إلى مكانهم المراد، كانت أيامه تمر بطريقة روتينية حتى يوم الأحد الماضي، حين استقل التوك توك أحد الأشخاص حاملا حقيبة بها 50 ألف جنيه، نسيها داخل "التوك توك"، بعد أن وصل إلى مكانه المراد. "كنت ماشي بلقط رزقي في منطقة أبو زعبل وركب معايا واحد ومعاه شنطة، وصلته عند محل فسخاني، نزل واشتري اللي هو عاوزه وبعدها حاسبني ومشيت، سيبته رحت للحلاق وبعدها خلصت وجيت أركب تاني لقيت الشنطة، افتكرت صاحبها ورجعت تاني عند الفسخاني عشان أرجعها له.. لكن مالقيتهوش".

رجع "عادل" إلى بيته في المساء حاملاً الحقيبة، فتحها لأول مرة ليجدها ممتلئة بالعملات الورقية مع بعض الأوراق، وأثناء تسامره ليلاً مع أصدقائه في المقهى، قص عليهم الحكاية ونصحه أغلبهم بالاحتفاظ بها لمدة 3 أيام وإن لم يجد صاحبها فليأخذها لنفسه.

يروى "عادل" أنه لم يتأثر بنصيحة أصدقائه: "كلامهم ماعجبنيش وقلت لا حرام مش هاخد حاجة لنفسي وسيبتهم، وتاني يوم رحت أدور على الشخص ده، وأسال لو حد ضايع منه شنطة يوصفها لي وياخدها وملقتش حد، ورجعت تاني للفسخاني لقيت صاحب المحل مستنيني وبيقولي إن الراجل جه سأل على فلوسه"، وقف "عادل" بجانب صاحب المحل، منتظرا صاحب الحقيبة، ولم يدم طويلاً حتى فوجئ بقدومه.

"لما شفته عرفته وعطيت له الشنطة على طول"، لم يكن مالك الحقيبة يصدق ما يحدث حتى عرض على السائق الأمين مكافأة مجزية قابلها الأخير بالرفض التام، ولكن في اليوم التالي تلقى مكالمة من والدة صاحب الحقيبة تخبره أن يأتي إليها لتشكره على أمانته وأعطت له مبلغ 500 جنيه كهدية له: "مكنتش عاوز فلوس بس 500 جنيه حلال أحسن من 50 ألف حرام ومفكرتش لحظة أخد الفلوس".