تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
صدى البلد
| 15 يوليو 2020
احتفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، بإعادة متحف أيا صوفيا إلى مسجد، ورفع الاذان به، مدعيا أنه من انتصارات فشل الانقلاب العسكري في عام 2016.

وشن رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، هجوما جديدا على قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحويل متحف "آيا صوفيا" إلى مسجد.

وبحسب "رويترز"، قال ميتسوتاكيس إن قرار تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد هو قرار غير ضروري وتافه، داعيا إلى تحرك أشد من الاتحاد الأوروبي تجاه الأنشطة التركية للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

وأضاف "اختارت تركيا بهذا الفعل الرجعي قطع الروابط مع العالم الغربي وقيمه".

وتابع "في مواجهة هذه البادرة غير الضرورية والتافهة من تركيا، تبحث اليونان الرد على جميع المستويات" في إشارة إلى ما يتعلق بمعلم آيا صوفيا".

ويشار إلى أن قرار تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، والذي كان في البداية كنسية أرثوذكسية ثم تحول إلى مسجد قم إلى متحف وأخيرا إلى مسجد مرة أخرى، أثار حفيظة اليونانيين بشكل خاص، حيث يمثل المبنى الذي يعود للقرن السادس الميلادي نقطة محورية في عقيدتهم المسيحية الأرثوذكسية.