Our App on Google Play Youtube Twitter Home أبحث الرئيسية

بنايا بن يهوياداع ابن ذي بأس كثير الأفعال من قبصيئيل هو الذي ضرب أسدي موآب، وهو الذي نزل وضرب أسدا في وسط جب يوم الثلج

بنايا بن يهوياداع ابن ذي بأس كثير الأفعال من قبصيئيل هو الذي ضرب أسدي موآب، وهو الذي نزل وضرب أسدا في وسط جب يوم الثلج
موضع الآية بالكتاب المقدس : الاصحاح الحادى عشر من سفر أخبار الأيام الأول والعدد :22 .
ويرمز للآية بــ (1 أي 22:11)
لقراءة الإصحاح الذى وردت فيه الآية كاملا ومباشر من هنـــــا
شرح وتفسير هذه الآية ضمن تفسير الاصحاح الحادى عشر من سفر أخبار الأيام الأول للقمص تادرس يعقوب ملطى
وايضا ضمن تفسير الاصحاح الحادى عشر من سفر أخبار الأيام الأول للقس انطونيوس فكرى
نص الآية مضافا إليها التشكيل :
بَنَايَا بْنُ يَهُويَادَاعَ ابْنِ ذِي بَأْسٍ كَثِيرِ الأَفْعَالِ مِنْ قَبْصِيئِيلَ. هُوَ الَّذِي ضَرَبَ أَسَدَيْ مُوآبَ، وَهُوَ الَّذِي نَزَلَ وَضَرَبَ أَسَدًا فِي وَسَطِ جُبٍّ يَوْمَ الثَّلْجِ.