القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

بعد 51 عامًا من البحث.. سيدة تعود لأحضان عائلتها بفضل بودرة تلك

بعد 51 عامًا من البحث.. سيدة تعود لأحضان عائلتها بفضل بودرة تلك
| صدى البلد
24 يوليو 2021
كانت الصدفة وزجاجة بودرة التلك سبيلًا وخيط سارت ورائه سيدة لمعرفة أصلها وفصلها، فقد اكتشفت امرأة بـ التبني وضعت بودرة التلك على وجهها في محاولة لـ تفتيح بشرتها أنها أمريكية أصلية، حيث أرشدها لون بشرتها إلى أصل عائلتها الأمريكية.
كانت "بولا ستيل" التي تبلغ من العمر 51 عامًا، قد نشأت في اسكتلندا بعد أن تبناها والداها جويس وجيم وهي طفلة، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.
تساءلت "بولا" دائمًا من أين أتت ، لكنها لم تشك أبدًا في أنها من سلالة قبيلة كومانتش في أوكلاهوما بالولايات المتحدة ، وأن والدها قد زار المملكة المتحدة مع البحرية الأمريكية.
قالت بولا: "لطالما شعرت بأنني مختلفة، كانت أمي وأبي رائعين وداعمين للغاية ومنفتحين بشأن التبني، كونك متبنى، فأنت مختلف والعرق المختلط يجعلك أكثر اختلافًا".

قامت "باولا" ببعض البحث وتتبعت في النهاية أمها في إنجلترا، لكنها لم ترغب في أي اتصال معها، وقالت باولا: أنا لا أشعر أن لدي مرساة في الحياة. من أين أنا؟ ما هي جذوري؟ من المهم أن تعرف من أين أتيت. لا يزال هذا الجزء مني مفقودًا. يمكن أن آتي من أي مكان ، لا أعرف".

بعد أن اصطدم بحثها بجدار من الطوب ، لجأت باولا إلى برنامج Long Lost Family على قناة ITV ، واكتشف الباحثون أن والدها كان بحارًا أمريكيًا لاري سميث، ولكن لم يكن لديهم معلومات كافية لتعقبه ، لذلك قاموا بإجراء اختبار الحمض النووي.

وكشفت أن عائلة باولا هم من الأمريكيين الأصليين وكان من بينهم رجل يدعى لورانس، معروف لعائلته باسم جون، وهو والد باولا الأصلي ولكنه توفي عام 1982 لكن الفريق تمكن من تتبع شقيق لورانس الأصغر جو الذي يعيش في مونتانا، وعادت الشقيقة إلى شقيقها الأصغر واحضان عائلتها بعد رحلة بحث استمرت 51 عامًا.
بعد 51 عامًا من البحث.. سيدة تعود لأحضان عائلتها بفضل بودرة تلك
صدى البلد
| 24 يوليو 2021
×