الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

البدائل الصيامى بين القبول والرفض

البوابة
| 11 ابريل 2021
تنتشر العديد من البدائل الصيامى بين الأقباط، خاصة أن الأقباط يصومون هذه الأيام الصوم الكبير وهى الوجبات والأطعمة التى يمنعها الأقباط في فترة الصوم، ولكن مصنوعة ببدائل نباتية مسموحة في الصوم ولكن تحمل طعم ورائحة الأطعمة الممنوعة بالصوم مثل الجبن الصيامى والكفتة والبرجر الصيامى والشوكولاتة الصيامى.

وقال القس أرميا حلمى راعى كنيسة الأنبا بولا بأرض الجولف عن هذا الموضوع: هناك من يصوم مجرد تبديل أنواع طعام فقط فيأكل كل شيء نباتى مما يشتهيه جبنة وتورتة ولحمة نباتى ومثل هذا صام بالجسد ولكن لم يصوم بالروح ولا القلب، فمن يقومون باستبدال الأطعمة البسيطة الخاصة بالصوم بالمصنعات البديلة والتى تحمل نفس طعم ورائحة الأطعمة الممنوعة في الصوم مثل الجبن الصيامى والشوكولاتة الصيامى والبرجر الصيامى هو مجرد تبديل لأنواع الطعام وهناك آيات عن الصوم الذى لا ينظر له الله كما جاء بالكتاب المقدس: يَقُولُونَ: لِمَاذَا صُمْنَا وَلَمْ تَنْظُرْ، ذَلَّلْنَا أَنْفُسَنَا وَلَمْ تُلاَحِظْ؟ هَا إِنَّكُمْ فِى يَوْمِ صَوْمِكُمْ تُوجِدُونَ مَسَرَّةً، وَبِكُلِّ أَشْغَالِكُمْ تُسَخِّرُونَ.

تابع حلمى في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" هؤلاء لا بد أن يعلموا أن الصوم بالتحكم في شهوات الجسد وليس بإعطاء الجسد كل ما يطلب وهناك نقاط مهمة لا بد أن نراعيها في الصوم لكى يكون مقبولا مثل إعطاء الفقراء وتوفير المأكل من احتياجاتى لمنحها للمحتاجين وعدم الخصام وعدم الإدانة وعدم إذلال الآخر بأى مساعدة تقدم

وأضاف كما جاء بالكتاب المقدس في سفر أشعياء أصحاح 58 هَا إِنَّكُمْ لِلْخُصُومَةِ وَالنِّزَاعِ تَصُومُونَ، وَلِتَضْرِبُوا بِلَكْمَةِ الشَّرِّ. لَسْتُمْ تَصُومُونَ كَمَا الْيَوْمَ لِتَسْمِيعِ صَوْتِكُمْ فِى الْعَلاَءِ. 5 أَمِثْلُ هذَا يَكُونُ صَوْمٌ أَخْتَارُهُ؟ يَوْمًا يُذَلِّلُ الإِنْسَانُ فِيهِ نَفْسَهُ، يُحْنِى كَالأَسَلَةِ رَأْسَهُ، وَيْفْرُشُ تَحْتَهُ مِسْحًا وَرَمَادًا. هَلْ تُسَمِّى هذَا صَوْمًا وَيَوْمًا مَقْبُولًا لِلرَّبِّ؟ 6 أَلَيْسَ هذَا صَوْمًا أَخْتَارُهُ: حَلَّ قُيُودِ الشَّرِّ. فَكَّ عُقَدِ النِّيرِ، وَإِطْلاَقَ الْمَسْحُوقِينَ أَحْرَارًا، وَقَطْعَ كُلِّ نِيرٍ. 7 أَلَيْسَ أَنْ تَكْسِرَ لِلْجَائِعِ خُبْزَكَ، وَأَنْ تُدْخِلَ الْمَسَاكِينَ التَّائِهِينَ إِلَى بَيْتِكَ؟ إِذَا رَأَيْتَ عُرْيَانًا أَنْ تَكْسُوهُ، وَأَنْ لاَ تَتَغَاضَى عَنْ لَحْمِكَ. حِينَئِذٍ يَنْفَجِرُ مِثْلَ الصُّبْحِ نُورُكَ، وَتَنْبُتُ صِحَّتُكَ سَرِيعًا، وَيَسِيرُ بِرُّكَ أَمَامَكَ، وَمَجْدُ الرَّبِّ يَجْمَعُ سَاقَتَكَ. 9 حِينَئِذٍ تَدْعُو فَيُجِيبُ الرَّبُّ. تَسْتَغِيثُ فَيَقُولُ: هأَنَذَا. إِنْ نَزَعْتَ مِنْ وَسَطِكَ النِّيرَ وَالإِيمَاءَ بِالأصْبُعِ وَكَلاَمَ الإِثْمِ 10 وَأَنْفَقْتَ نَفْسَكَ لِلْجَائِعِ، وَأَشْبَعْتَ النَّفْسَ الذَّلِيلَةَ، يُشْرِقُ فِى الظُّلْمَةِ نُورُكَ، وَيَكُونُ ظَلاَمُكَ الدَّامِسُ مِثْلَ الظُّهْرِ. 1
واختتم: هذه الآيات توضح بصدق وصراحة شديدة الصوم المقبول لدى الله، فأعمال الرحمة والصلاة الدائمة مع الصوم هو أساس الصوم المسيحي.

وعلق القس يوساب عزت أستاذ القانون الكنسى والكتاب المقدس بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينية على هذا الموضوع وقال: أسئلة كثيرة يمكن الإجابة عليها من جهة تركيب تلك الأطعمة، ويمكن من ناحية أخرى أن تٌبحَث روحيًا: فالسمن النباتى، إن كانت مجرد زيت نباتى مهدرج تكون طعامًا نباتيًا يتفق مع حرفية الصوم.

تابع يوساب في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز": أما إن كنت تأكلها شهوة منك في طعم السمن، فالأمر يختلف أكون من الناحية الشكلية صائمًا، ومن الناحية الروحية غير مستفيد.

واختتم: فليكن طعامنا في زمن الصوم الكلمة التى تخرج من فم الله، لأنه ليسَ بِالخُبزِ وَحدَه يَحيْا الإِنْسان بل بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخرُجُ مِن فَمِ الله (متى 4:4)، والعمل بمشيئته وهو القائل: طَعامى أَن أَعمَلَ بِمَشيئَةِ الَّذى أَرسَلَنى وأَن أُتِمَّ عَمَلَه، (يوحنا 4: 34) وأن نلبى دعوته ونقبل بتوبة وإيمان.
×