الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

البابا تواضروس يحتفل باليوبيل الذهبي لكنيسة الملاك ميخائيل بالإسكندرية .. صور

الوطن
| 08 ابريل 2021
وصل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إلى الإسكندرية، منذ قليل، في زيارته الرعوية الثالثة، خلال العام الجاري، ليترأس صلوات واحتفالية اليوبيل الذهبي بمرور 50 عام على إنشاء كنيسة الملاك ميخائيل بمنطقة مصطفى كامل شرق المحافظة.

وشهدت الكنيسة تكثيف أمني مشدد في محيطها، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، في ظل تنظيم كامل لعمليات الدخول والجلوس، بشكل متباعد، وسط حضور شعبي يعد الأكبر منذ فتح الكنائس أبوابها مجدداً بعد قرارات الغلق السابقة. فيما تزينت كنيسة الملاك ميخائيل بمنطقة مصطفى كامل شرق الإسكندرية، في أبهى صورة، استعدادا لاستقبال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لترأس احتفالية اليوبيل الذهبي بمرور 50 عامًا على إنشائها، وانتشرت الورود في الممرات، بينما تناثرت الأقمشة البيضاء حولها، لتشكل منظر مفرح يشيع البهجة في النفوس.

وتواجد الأقباط في ساعة مبكرة من صباح اليوم، ولم تزد أعداد الحضور عن 40% من سعة الكنيسة، في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

واستعدادا لوصول البابا تواضروس الثاني، تواجد الأنبا بافلي، أسقف عام شباب الإسكندرية وقطاع المنتزه، والأنبا إيلاريون، أسقف عام غرب الإسكندرية، فيما غاب الأنبا هيرمينا أسقف عام شرق الإسكندرية عن الحضور، بالإضافة إلى تواجد عشرات الكهنة.

وقال القمص إبرام إميل، الوكيل البابوي بالإسكندرية، إن البابا تواضروس سيجرى زيارة رعوية إلى مدينة الإسكندرية، الخميس لمدة يوم واحد فقط، حيث سيترأس القداس الإلهي ثم يلقي عظة روحية عقب الانتهاء من الصلاة داخل الكنيسة، يتخللها الحديث عن تاريخ الكنيسة، ويعقبها بعض الترانيم والفقرات التي تنظمها الكنيسة على هامش الاحتفالية الكبرى.

وأوضح الوكيل البابوي، في تصريحات صحفية، أنه من المقرر حضور عدد من الآباء الكهنة والأساقفة بالإضافة إلى آباء الكنيسة والأعداد المسموح بها من الشعب القبطي ووفقًا لدعوات شخصية محددة، تماشيًا مع الاجراءات الاحترازية المشددة التي تتخذها الكنيسة القبطية للحد من تفشي فيروس كورونا.