الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

"يتصارعون رغم الانهيار".. نجيب ساويرس يهاجم السياسيين في لبنان

سبوتنيك عربى
| 26 يناير 2021
دخل رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس على خط الأزمة السياسية في لبنان، منتقدا الصراعات التي تحول دون تشكيل حكومة.

وكتب ساويرس في تغريدة على حسابه بموقع تويتر اليوم الثلاثاء: "بينما يعانى لبنان من إنهيار إقتصادي و تفشى وباء الكورونا مازال الحرس القديم و السياسين يتصارعون على المناصب و النفوذ معطلين تشكيل الحكومة".

وأوضح الملياردير المصري أن تشكيل الحكومة هو "الشرط الدولي لتلقي المعونات الدولية من صندوق النقد والسوق الأوروبية اللازمة للخروج من الأزمة".

ووسط فشل في تشكيل حكومة، يعاني لبنان من أزمة اقتصادية حادة لم يشهد لها مثيل، بعد أن خسرت الليرة اللبنانية أكثر من 80% من قيمتها، في حين لامس سعر صرف الدولار في السوق السوداء عتبة تسعة آلاف ليرة.

وسبق أن تبرع ساويرس بمبلغ مليون دولار للشعب اللبناني، بعد أيام من الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب الماضي.

وتعرض ساويرس لانتقادات من جانب البعض بسبب تبرعه للشعب اللبناني، إذ طالبه أحد المغردين عبر حسابه على موقع "تويتر" "بمساعدة أبناء بلده" بأن يخفّض مثلا مقدم الشقق التابعة لشركته "أوراسكوم تليكوم".

وظل ساويرس يدير شركة موبايل انتريم كومباني 1 (المعروفة تجاريا في لبنان تحت علامة ألفا) منذ عام 2009، وجددت الحكومة اللبنانية عقد الإدارة عدة مرات، إلا أنها أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي استعادة إدارة الشركة وعدم التجديد لأوراسكوم مرة أخرى.