الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

عبد الله رشدي يؤيد يوسف زيدان: القرآن ليس كتاب تاريخ

الوطن
| 23 يناير 2021
أيد الداعية الإسلامي الشيخ عبدالله رشدي، تصريحات الدكتور يوسف زيدان، التي تحدث فيها بأن القرآن كتاب عظات وتعاليم روحية، وليس تاريخ، مؤكدا أن تلك التصريحات ليس بها أي أخطاء في المجال الشرعي؛ إذ تعد الأولى من نوعها التي يتوافق فيها الاثنين.

وقال رشدي في تصريحات خاصة لـالوطن: قرأت تصريحات د. يوسف زيدان، والحقيقة أن هناك أمورا كثيرة نختلف معه فيها ونرد عليه فيها إذا جانبه الصواب فيما نرى في بعض القضايا العلمية، لكن حديثه في تلك القضية صحيح ولا نختلف معه فيه.

القرآن ليس كتاب تاريخ أو فيزياء

وأكد الشيخ عبدالله رشدي، أن القرآن الكريم ليس كتاب تاريخ أو فيزياء أو أحياء أو فلك أو طب؛ فهو كلام أنزله الله عز وجل على نبيه، ليعلم المسلمين كيف يسيرون في حياتهم، يشتمل علي أوامر ونواهٍ؛ افعل ولا تفعل، والمسلم على قدر التزماه بـافعل أو لا تفعل، يكون قربه من الله عز وجل، مشددا على أن حديثه في هذا الشأن لا غبار عليه، طبعا مع الاعتداد والإيمان بكل القصص القرآني التاريخي الذي ذكره القرآن لنا.

يذكر أن زيدان قال في برنامجه متواليات المذاع على قناة الغد، إن القرآن الكريم لا اختلاف حول مكانته؛ فهو النص المحوري في الحضارة العربية الإسلامية، وهو نص إلهي مبجل عند المسلمين وغيرهم من دراسي اللغة العربية، لكنه ليس كتاب تاريخ، ولا يجب أن نأخذه كمرجع نستند إليه في البحث التاريخي؛ فالقصص القرآني مهمته إعطاء عبرة أو عظة، وليس كتاب للتاريخ.

يذكر أن الدكتور يوسف زيدان، كان له العديد من التصريحات المثيرة للجدل، منها إنكاره واقعة المعراج؛ إذ أكد أنّ المسجد الأقصى ليس هو الموجود في فلسطين الآن، ولم يكن موجودا أيام النبي صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى أن من بناه هو الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان، وأنّ المذكور في القرآن يوجد على طريق الطائف.