الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

أول صورة لـ نهي العمروسي مع ابنتها بعد الإفراج عنها فى قضية الفيرمونت

فيتو
| 13 يناير 2021
فاجأت الفنانة نهى العمروسي، جمهورها ومتابعيها بأول صورة برفقة ابنتها نازلي بعد قرار النيابة العامة بإخلاء سبيلها في القضية المعروفة إعلاميا بقضية الفيرمونت.

وفى هذا السياق، نشرت نهي العمروسي الصورة معلقه عليها "مش عارفة أشكركم إزاي على دعواتكم اللي من القلب، حتي وأنتم بتهنوني بعيد ميلادي حاسة بفرحة قلوبكم ليّا أنا وبنتي".

وتابعت: "الحقيقة إن أحلى هدية عيد ميلاد جاتلي في حياتي كانت من ربنا، لإنه رجع لي بنتي في حضني تاني، الحمد والشكر لله بلا حدود".
يذكر أن النيابة العامة المصرية كانت قد قررت منذ أيام إخلاء سبيل نازلي مصطفى كريم ابنة الفنانة نهى العمروسي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"جريمة فيرمونت".

وكان طارق العوضي محامي نازلي مصطفى قد أكد أن موكلته كانت مجرد شاهدة في القضية المعروفة إعلاميا بقضية الفيرمونت منذ 5 أشهر بناءا على استدعاء من مكتب النائب العام مشيرا إلى أن النيابة تطبق القانون وروح القانون وتطبق العدالة بشكل محايد.

وأضاف محامي ابنة نهى العمروسي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" أنه حينما تم استدعاء نازلي كمي تدلي بشهادتها في القضية كان قد ألقي القبض على 2 فحسب من المتهمين وأن هناك 5 تمكنوا من الهرب وألقى القبض على 3 بينهم بواسطة الانتربول الدولي وتم ترحيلهم إلى لبنان.

وألمح إلى أن قضية الفيرمونت اتصلت بقضية أخرى ليس لها علاقة وجرى التحقيق في اتهامات أخرى بعيدا عن القضية الأساسية موضحا أن 90 % مما نشر على المواقع الإخبارية أو السوشيال ميديا باستثناء بيانات النائب العام غير صحيحة فعلى سبيل المثال لم يتم ترحيل نازلي إلى سجن القناطر.

وقال محامي نازلي "هناك صورة ذهنية تكونت في المجتمع حول "نازلى" بسبب ما نشر عنها ولكن عندما تحدثت معها وجدت أن الفتاة شكلا وموضوعا بريئة، حيث هناك فترات من حياتها وداخل الحبس اسقطت تماما من حياتها وشعرت بحاجتها لطبيب نفسي".

وتابع: "توجهنا بطلب للنيابة بعرضها على أخصائي نفسي واستجابت على الفور وجرى عرضها على مفتش الصحة وأعد تقريرا بأنها تحتاج استشاريا نفسيا، وتم تقديم طلب أخر للتصريح لأحد الأطباء النفسيين بزيارة المتهمة، وبالفعل جلس معها الطبيب نبيل القط وطلب أن يجلس معها مرة أخرى، وحصل على تصريح ثانى".