الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

"المحشى.. ولفافة المسيح ..وخبز علي شكل صليب".. تعرف علي عادات وتقاليد من اليونان في عيد ميلاد السيد المسيح

البوابة
| 14 ديسمبر 2020
اليونان دولة اوروبية عظيمة لها تراث حضارى هائل وشهرة واسعة على مر العصور ، ودائما ما يفخر الشعب اليونانى بتراثهم العظيم، فاليونانيون الأورثوذكس يصومون فى أيام عديدة من العام وهذا يعنى أن فى فترات معينة (قبل الأعياد الكبيرة- عيد الميلاد، وفي عيد الفصح تستبعد بعض الأطعمة مثل اللحم والجبن والبيض وحتى الزيت.

يعتبر الصيام المقترح من الكنيسة الأورثوذكسية عادة طيبة للأكل الصحى وتتيح الفرصة لاستخدام المنتجات الزراعية المحلية فهناك وصفات تقليدية تبين لنا أن تنمية الجسم من خلال البروتين النباتي يساوى التنمية من خلال البروتين الحيواني يكفى استخدام مصادر مختلفة من البروتين النباتي مثل البقوليات، والحبوب، والخبز، والأرز وغيرها.

أما عن تقاليد اليونان في عيد الميلاد ففي وجبة عيد الميلاد الرئيسية هي لحم ولها مكانة هامة في مائدة عيد الميلاد لأن اللحم كان يعتبر "طعام فاخر" للأعياد فقط.

كانت العائلات تربي الحيوانات خصوصا لضمان منتجات الألبان والبيض وكان استهلاك اللحم نادر باعتباره نوع فاخر وبالعكس فمؤائد الأغنياء كانت مليئة بالخرفان والمعز و الفراخ والدواجن والحيوانات المصطادة.
في كل منطقة من اليونان ظهرت وصفات تعتمد علي نوع المنطقة (جزيرة، منطقة جبلية، المدن) وعلى المواد الأولية بالحفاظ القواعد والثقافة الدينية. هناك مثل مميز ففي منطقة "ايفيا" سكانها يجهزون أكلة باسم "بابس" بغلى جزء من المعي الغليظ المغلي المحشى بالكبد والطحال والتوابل. لو كان لون التحال نظيف يرمز الى حظ سعيد أما لو لونه أصفر ومنقوش فيرمز الى النحس وفي منطقة "زاغوروخوريا" في "ايبيروس" يطبخون ال"سبارجانا" (فطائر) التى ترمز لفافة المسيح فى المهد.

فى منطقة "دودكانيسا" يطبخون ال"يابراكيا" و هي محشى الكرنب بالرز واللحم المفروم. لف الكرنب حول اللحم المفروم يرمز الى لفافة المسيح أما فى "ثراكى" كانوا يوضعون على المائدة تسعة أنواع مختلفة من المأكولات الصيام الغير مطبوخة وترمز الى نعمة وفرة الغذاء علي مدار السنة.وهناك تقليد في جميع أنحاء اليونان في يوم عيد الميلاد وهو تحضير "خبز المسيح" (خريستوبسومو) و يطرز بالعجين على شكل الصليب ويرمز الى القوة الالهية ويقوم الناس بدحرجه فوق المائدة يوم العيد.ويكون تحضيره باستعمال أجود المواد (دقيق ناعم، المكسرات، السمسم و البهارات) ويعتقد الناس أن تو انقلب الخبز فهذا دليل علي النحس على مدار السنة أما اذا وقع على الجانب الصحيح فستمر السنة على ما يرام.

الحلوى موجودة دائما علي مائدة عيد الميلاد وأهمها ال"تيغانيتس" وهى فطائر بالعسل والنبيذ ويرمز العسل الي كثرة الخيرات لبقية السنة والنبيذ يرمز الى "الأمنية أن تكبر العائلة وتتكثر مثل شجرة العنب". وأخيرا فبعض الفواكة مثل الرومان والتفاح لها مكانتها على المائدة حتى تكون صحة العائلة جيدة كاللون الأحمر الصاخب. وهناك أيضا أنواع أخري من الحلويات كالغريبة "كورامبييذس" (كحك مرشوش بسكر البودرة)، ال"ذيبلس" (باعسل)، ال"ميلوماكارونا" (بالعسل والجوز)، الفطائر بالجبن (جبن انتاج محلي)، ال"كسيروتيجانا" والمربات (فاكهة مغلية باسكر كالوشنة والعنب والكرز والنارنج والبرغاموت).

وفي رأس السنة يتم تهيئة كعكة رأس السنة الجديدة "فاسيلوبيتا" التى تحتوي على "عملة ذهبية" وحسب التقاليد من يجدها في قطعته سيكون محظوظ علي مدار السنة.
وفي عيد الغطاس يتم الاحتفال بتعميد المسيح والقيام بتبريك المياه. بعد القداس يلقي الكاهن الصليب في البحر ويغوص الكثير من الرجال لاسترجاعه فمن يلتقطه لن يكون محظوظ فقط بلمحمى من الشر والمعاناة.

فى الوقت الحاضر زين المنزل بالزخارف الملونة وأهم زينة هي شجرة الميلاد وهي من تقاليد دول الشمال. أما التقليد اليونانى فى تزيين المنزل فهو القارب المزين بالاضواء بما أن البحر يلعب دورا هاما في حياة اليونانيين.

يذكر أن اليونان بلد زراعية كبيرة والأنشطة المرتبطة بالزراعة واضحة في العادات الدينية اليونانية والنقطة المرجعية الرئيسية هي النار في المدفأة في فصل الشتاء فأمامها ينمو حلم لمحصول طيب.
×