الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

بعد غضب الأزهر.. دينية النواب: تجريم إساءة الأديان أمر حتمي في الفترة المقبلة

صدى البلد
| 18 اكتوبر 2020
أشاد النائب عمر حمروشي، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، بدعوة الأزهر الشريف لضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة، قائلا:"تجريم إساءة الأديان أصبح أمر حتمي في الفترة المقبلة حتى يتم احترام مختلف العقائد دون التعرض لأحدهم".

وأوضح "حمروشي"، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن هذا التشريع العالمي سيمنع الأفعال الدنيئة التي تحدث من البعض ضد الأديان المختلفة، مشيرا إلى ضرورة تغليظ العقوبات به.

وأكد أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، على ضرورة التحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الاخرين، لافتا إلى أن جميع الاديان السماوية نبذت الكراهية ونشرت الحب والوئام بين الناس.

يذكر أن الأزهر الشريف قد أعرب عن إدانته للحادث الإرهابي الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس، وأسفر عن قيام شخص متطرف بقتل مدرس وقطع رأسه.

وأكد الأزهر رفضه لهذه الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الإرهابية، مشددًا على أن القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال.

وشدد الأزهر على دعوته الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، داعيا إلى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة، كما يدعو الجميع إلى التحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الاخرين.