الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

الأنبا أغاثون ينهي الخصومة القضائية ضد الصحفية سارة علام

البوابة
| 16 سبتمبر 2020
انهى الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة الخصومة القضائية التي رفعها علي الزميلة الصحفية سارة علام، في جلسة اليوم الأربعاء، وبحضور كلاً من النائب البرلماني الدكتور عماد جاد و النائب مجدي ملك والأستاذ محمد سعد عبد الحفيظ وكيل نقابة الصحفيين مندوبًا عن النقيب وكذلك بحضور القمص عزرا فنجري وكيل عام المطرانية ، القمص اغاثون طلعت وكيل المطرانية .

ونشرت الصفحة الرسمية للمطرانية، منذ قليل ، بان الانبا اغاثون رحب بالحضور وشكرهم وكانت جلسة تتسم بالمحبة والأخوة .

وأضاف البيان بان صرح الأنبا اغاثون بانه بهذا اللقاء ، نعتبر ما قد حدث في الماضي كأنه لم يحدث ، وبداية علاقة أخوة وصداقة وصفحة جديدة .

وتابع البيان : بان الانبا اغاثون سيكلف الدكتور ايهاب عادل رمزي محامي المطرانية بالتنازل عن القضايا المرفوعة ، بخصوص هذا الشأن .

ووجه الأنبا اغاثون شكر خاص للجهات المعنية بالدولة ، لدورها الكبير، التي قامت به للحفاظ علي سلامة الوطن والمجتمع .حفظ الله مصر ، وكافة المصريين ، من كل شر وسوء .

وفي سياق متصل عبرت الزميلة الصحفية سارة علام ،عن امتنانها وشكرها لقداسة البابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، على موقفه من تلك القضية من بدايتها وحتى لحظة الصلح، فقد كان حريصًا على سلام الكنيسة وحرية الصحافة في الوقت نفسه.

الجدير بالذكر تقدم إيهاب عادل رمزي، المحامي بالنقض، نيابة عن الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة، ببلاغ ضد سارة شلتوت، الصحفية بإحدى الصحف المصرية، بعد إصدار كتاب عن جريمة مقتل الأنبا أبيفانيوس.

وأشار البلاغ إلى أن الكاتبة تعمدت الإساءة إلى الأنبا أغاثون، والمتنيح الأنبا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، كما أنها أساءت إلى سمعة الكنيسة القبطية وتشويه رهبانها.

يأتي ذلك، بعد أن أصدرت "علام" كتابا يحمل اسم "أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا أبيفانيوس".

وقال البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، الاربعاء الماضي، بان الأسقف رفع قضية ضد صحفية أصدرت كتابا منذ سنة أو اثنين، وهو تصرف فردي، لم يستشر فيه أحد ولم يكلف من الرئاسة الكنسية، فهذا تصرف فردي تماما ولا يمثل الكنيسة ولا المجمع المقدس، وهذا يجب أن يكون معروفا للجميع فهو تصرف شخصي بحت والكنيسة لا علاقة لها به، وليس طرفا على الإطلاق، لكن كل الاحترام لكل الصحفيين والصحافة المسئولة والمنضبطة".

وفي نفس السياق قال الأنبا أغاثون أسقف كرسي مغاغة والعدوة، إنه تم عقد لقاء بالمقر البابوي بالقاهرة ، مساء أمس الثلاثاء، مع قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وشارك باللقاء الأنبا هدرا مطران أسوان وتوابعها، الأنبا إبرام مطران الفيوم وتوابعها، والأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس، الأنبا أرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي، والأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة .

وأضاف الأنبا اغاثون في البيان الصادر عن مطرانية الأقباط الارثوذكس لمركزي مغاغة والعدوة ، أمس الثلاثاء ، "التقينا مع غبطته ، واستقبلنا بكامل المحبة والاخوه ، ونؤكد اننا لا نقبل أيه اساءه للكنيسة ، أو لقداسته ، فهو ابونا كلنا ، وله كل احترام وتقدير" .

وتابع "أما بخصوص الدعوي المرفوعة حاليا ، تم توضيح انني قمت برفعها بصفتي الشخصية كاسقف كرسي مغاغة والعدوة، ونرحب بالحلول المطروحة كما وعدت سابقاً ، مع ارشاد قداسة البابا ، وكل ما يهمنا أولا واخيرا ، سلام الكنيسة ، والسلام الاجتماعي ، ومحبتنا نحن المصريين بعضنا لبعض ، ووطنا المحبوب، طالبين صلوات غبطته والاساقفة الاجلاء الحضور" .