تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
أقباط متحدون
| 31 يوليو 2020
رد مجدي خليل، خبير في الشؤون الدولية، على المزاعم المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتي تقول أن السلطان "محمد الفاتح "اشترى كنيسة "آيا صوفيا" من الرهبان عندما احتل القسطنطينية، وهي الكنيسة التي حولها الرئيس التركي مؤخرا لمسجد، ما اغضب المسيحيين في بلدان العالم.

وقال "خليل" في تصريحات:" قصة أن محمد الفاتح اشترى الكنيسة من الرهبان "كذبة كبيرة" تم تصديرها للعرب تحديدا، هما نشروا وثيقة باهتة مكتوبة باللغة العربية، وأخرى باللغة التركية.

لافتا :" النسخة المكتوبة باللغة التركية، كتبت على "آلة كاتبة"، السؤال الآن هل شهد عام 1453 اختراع الآلة الكاتبة ؟ّ!."

وأردف :" بالنسبة للوثيقة الأخرى، اللغة التركية كانت بتكتب بحروف عربية، لكن مكنش في لغة عربية، وفي فرق كبير بين أن التركية كانت تكتب بحروف عربية وبين كتابة باللغة العربية، والأتراك العثمانيين وقتها مكنوش يعرفوا اللغة العربية، كذلك البيزنطيين، إذا الوثيقة مفبركة." .