تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
الدستور
| 30 يونيو 2020
قال حمدي عبدالعزيز، المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، إن الكشف التجاري الذي تم الإعلان عنه اليوم نتاج استثمار مصري وساهمت فيه 36 شركة مصرية وهذا تم بنجاح كبير.

وكان قد أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم، تحقيق كشف تجاري للذهب في منطقة إيقات بصحراء مصر الشرقية باحتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب بحد أدنى وبنسبة استخلاص 95% والتي تعتبر من أعلى نسب الاستخلاص، وبإجمالي استثمارات على مدار العشر سنوات القادمة أكثر من مليار دولار.

وأضاف "عبدالعزيز" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مال وأعمال"، والمذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز": "هذا الكشف مهم ويؤكد أن مصير الصحراء الشرقية واعد في المعادن وجاء بعد متابعة الاستراتيجية التي تم وضعها لتطوير الثروة المعدنية وتطوير عائدات تتناسب مع القيمة الاقتصادية لهذه الثروات وهناك إصلاحات تم تنفيذها خلال الفترة الماضية".

وتابع: "تم وضع استراتيجية متكاملة لتطوير الثروة المعدنية وأجهزة الاستثمارات سواء كانت مصرية أو عالمية كلها نعمل عليها في قطاع البترول لنحقق العائدات المرجوة من هذه الثروات".

وأكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يؤكد في كل اجتماعاته مع رئيس الحكومة ووزير البترول، على أهمية تحقيق القيمة المضافة وضرورة تطبيق نظم حديثة لجذب الاستثمارات، وفي ضوء ذلك تم الإعلان عن أول مزايدة عالمية في عام 2020 للبحث عن الذهب، وكل ذلك يسهم في وضع مصر على خريطة التعدين العالمي.

وأوضح أن البحث أسفر عن اكتشاف مليون أونصة في منطقة الامتياز، مشيرًا إلى أن سعر الأوقية يصل إلى 1700 دولار، ومن الممكن الاحتياطي أن المبدئي يزيد، وكلها ثروات تعود على المواطن المصري في ضوء زيادة الدخل التعديني نفسه.