تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
أسامه نصحي - أقباط متحدون
| 22 مايو 2020
وسط هجوم اوروبي على سياسات المجر المتشددة والاماكن غير الانسانية التى تضع طالبي اللجوء فيها وبعد ادانتها من القضاء الاوروبي فقد أبلغت المجر وزارة الداخلية النمساوية أنها قامت باغلاق منطقة لعبور المهاجرين على الحدود الجنوبية للبلاد بعد انتقادات وجهت لها من الاتحاد الأوروبي.

وقالت مصادر فى الداخلية النمساوية أن محكمة العدل الأوروبية حكمت بأن هناك عددا من مناطق عبور طالبي اللجوء غير قانونية وتتواجد بها ظروف معيشية غير انسانية .

ولفتت المصادر أنه من الآن فصاعدًا يمكن لأي شخص يريد تقديم طلب لجوء إلى المجر أن يفعل ذلك خارج المجر وخارج السفارات أو القنصليات المجرية في الاتحاد الأوروبي .

وفى سياق متصل ..اشارت وسائل اعلامية نمساوية فى تقارير لها اليوم بأنه وفقا لمحكمة العدل الأوروبية فإن إيواء طالبي اللجوء فى مخيمات تشبه السجون على الحدود المجرية الصربية ينتهك قانون الاتحاد الأوروبي لافتة الى انه سيتم نقل 280 شخصا من هذه المخيمات الى مراكز استقبال اخرى .

وقالت وسائل الاعلام أن سياسة اللاجئين الصارمة في المجر كانت مثيرة للجدل لسنوات وهي أيضًا مصدر قلق دائم لسلطات الاتحاد الأوروبي مشيرة الى انه فى ابريل الماضي قضت محكمة العدل الأوروبية بأن المجر وبولندا وجمهورية التشيك انتهكوا قانون الاتحاد الأوروبي أثناء أزمة اللاجئين برفضها استقبال طالبي اللجوء من إيطاليا واليونان.

يذكر أن 4 أشخاص من طالبي اللجواء من إيران وأفغانستان ظلوا عالقين في منطقة العبور لأكثر من عام قد رفعوا دعوى أمام محكمة العدل الأوروبية بعدما رفضت المجر طلبات اللجوء كما رفض القضاء المجري الشكاوى المقدمة ضد هذا القرار .