تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث
الوطن
| 21 مايو 2020
أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قصر صلوات عشية وقداس ذكرى وفاة الأنبا باخوميوس "أب الشركة"، في منظومة الرهبنة القبطية، حسب الاعتقاد المسيحي، اليوم وغدا، على رهبان دير الأنبا باخوميوس العامر بجبل أدفو، فقط، مع استمرار منع أي زيارات للدير، خلال هذه الفترة، لحين انتهاء الاجراءات الاحترازية المتخذة، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال الأنبا هدرا، مطران أسوان للأقباط الأرثوذكس ورئيس دير الأنبا باخوميوس العامر بجبل أدفو، في بيان له، إنه كان يود أن يجتمع الجميع في هذه الذكرى التي اعتادت الكنيسة إقامتها سنويا ولكن للظروف الاستثنائية الطارئة التي تمر بها مصر بسبب فيروس كورونا، تقرر أن يعتذر الدير هذا العام عن استقبال أي زيارات خلال فترة الاحتفال بالعيد.

وأضاف مطران أسوان، أنه يطلب من الله أن يرفع عن مصر والعالم هذا الوباء الخطير.

والأنبا باخوميوس توفي في عام 348 ميلادي، وهو من مواليد الأقصر، وكان أبواه من عبدة الأصنام فتركهم وترهبن عند القديس بلامون ومكث تحت طاعته عدة سنين أتقن فيها أمور الرهبنة جيدا، قبل أن يؤسس شركة رهبانية فاجتمع عنده عدد وفير من الرهبان فشيد لهم جملة أديرة وجعلهم تحت نظام واحد في شغل اليد وأوقات الطعام والصلوات وجعل لكل دير رئيسا وكان يمر عليهم جميعا من أقصي أسوان وأدفو ودوناسة إلى آخر الصعيد من الجهة البحرية.

وبحسب السنكسار القبطي، لم يكن يسمح الأنبا باخوميوس لأحد من رهبانه أن يصير قسا حتى لا يتزاحموا علي الكهنوت وتضيع الغاية المقصودة من العبادة والبعد عن العالم وكان يدعو لكل دير كاهنا علمانيا يقدس به ولما أراد البابا أثناسيوس أن يرسمه قسا هرب منه، وأقام رئيسا علي الشركة أربعين سنة.