القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ندوة بالهيئة القبطية الأمريكية تدعو المصريين في الخارج لدعم الاقتصاد

ندوة بالهيئة القبطية الأمريكية تدعو المصريين في الخارج لدعم الاقتصاد

أكدت ندوة نظمتها "الهيئة القبطية الأمريكية" الحرص التام للمصريين بالخارج بصفة عامة وفي الولايات المتحدة بصفة خاصة على أن يكون لهم دور إيجابي في دعم اقتصاد مصر والتواصل التام مع الوزارات والمؤسسات والهيئات المعنية بما يساهم إيجابيا في خروج مصر من عثرتها الاقتصادية وانطلاقها في مسيرة التنمية التي تخطو فيها بصورة إيجابية وفعالة.

وشارك في الندوة التي عقدتها الهيئة القبطية الأمريكية بمقرها بولاية نيوجيرسي الأمريكية تحت عنوان "دعم اقتصاد مصر" عدد كبير من المصريين في المهجر وأعضاء الوفد البرلماني والإعلامي الذي يزور نيويورك حاليا.

من جانبه، أكد الدكتور عماد جاد عضو مجلس النواب أن الهيئة القبطية الأمريكية أعادت للخلف مناقشة القضايا الدينية والطائفية في مصر وحرصت على أن تعمل على دعم مصر على كل الاصعدة والمستويات مشيرا إلى أن مصر شهدت في الفترة الأخيرة أمورا إيجابية متعددة تمثلت في محاربة الفساد والتشدد والجهل وسط رؤية وطنية لتطوير البلاد والنهوض بها.

وأعرب عن تقديره للتفاعل الإيجابي لأعضاء مجلس النواب بكافة توجهاتهم أثناء مناقشة قانون بناء الكنائس والذي أقره مجلس النواب مؤخرا حيث جرت المناقشات بصورة إيجابية أكدت حرص الكافة على أن يخرج القانون بصورة ترضي أقباط مصر وتلبي طموحاتهم التي طال انتظارها حتى خرج القانون في صورته النهائية بتوافق عام.

وأبدى جاد ترحيب مجلس النواب بالتواصل مع المصريين في المهجر والترحيب بتصوراتهم وأفكارهم المتعلقة بتقديم وتيسير الخدمات التي يمكن أن تقدم إليهم من وطنهم الأم وأن يتعاون الجانبان أيضا في كل ما من شأنه إعلاء دور مصر ومكانتها.

من جانبه، أعرب النائب صلاح حسب الله رئيس "حزب الحرية"عن تقديره للروح الطيبة التي لمسها من المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية في حرصهم الدائم على وجود حبل سري يربطهم بوطنهم الغالي مصر.

وأعرب حسب الله عن تقديره لما لمسه منهم من التفافهم حول الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته الراهنة لنيويورك واحاطته بمشاعر الحب والدعم في جهوده لبناء دولة قوية مرتبطة بابنائها المصريين جميعا في الداخل والخارج.

وطالبت النائبة سحر طلعت مصطفى المصريين في الخارج بصفة عامة وفي الولايات المتحدة بصفة خاصة أن يقوموا بدور إيجابي وفعال في الترويج للسياحة المصرية في البلدان التي يتواجدون فيها وبأن يقضوا إجازاتهم السنوية داخل مصر.


وأشارت إلى أن هناك إعداد لمشروع سياحي لمسار العائلة المقدسة في مصر عبر إقامة فنادق في كل مكان استقرت فيه العائلة المقدسة بدءا من بورسعيد وحتى أسيوط.

من جهته، أكد النائب خالد يوسف أنه لا توجد فتنة طائفية في مصر ولكن يظهر بين الحين والاخر ممارسات فردية من جانب بعض الأفراد والتي يتم وأدها على الفور والتصدي لها بكل قوة في ظل التلاحم الوطني المصري ووحدة أبناء شعب مصر جميعا مسلمين وأقباط.

ودعا يوسف المصريين في المهجر داخل الولايات المتحدة أن يشكلوا فيما بينهم نواة للوبي عربي كبير داخل الولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة "اللوبي الصهيوني" الذي يؤثر في صناعة القرار الأمريكية.

وأكد أهمية تعاون المصريين جميعا سواء داخل مصر أو في بلاد المهجر من أجل تنمية وتقدم الدولة المصرية العربية القائمة على دعم قيم المواطنة والحريات والتي لا تبنى الا باقتصاد قوي.

من جانبه، أكد الكاتب الصحفي ناجي وليام أهمية تضافر جهود المصريين جميعا داخل مصر وخارجها لدعم الاقتصاد القومي المصري في مواجهة المؤامرات الرامية إلى فرض حصار اقتصادي عليها وعرقلة جهود التنمية فيها بسبب حرصها على استقلال ارادتها الوطنية مشيرا إلى أن مصر تعيش ظروفا اقتصادية صعبة مثل سائر دول المنطقة إلا إنها تخطو خطوات فعالة نحو الخروج من تلك الأزمة.

وأعرب وليام عن أسفه لأن دوائر خارجية تعمل بصورة ممنهجة على تضخيم الوقائع والاحداث التي تحدث بشكل طبيعي في معظم دول العالم بهدف عرقلة قدوم السائحين إلى مصر للاضرار بالاقتصاد المصري.

وأشار إلى أن المؤامرات التي نجحت في الاضرار بالعديد من دول المنطقة وتفكيكها ودخولها في حروب داخلية فشلت في المساس بمصر بسبب وحدة شعبها بمسلميها واقباطها والتفافهم حول قيادتهم السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأشار إلى أن مختلف مؤسسات الدولة المصرية تعمل في الوقت الراهن بتوجيهات من الرئيس السيسي على دعم مسيرة الديمقراطية والحرية واحترام حقوق الإنسان واتخاذ خطوات إيجابية نحو التقدم الاقتصادي والذي تمثل في بناء مشروع قناة السويس الجديدة في عام واحد ثم مشروع استصلاح مليوني فدان وشبكة طرق جديدة إلى جانب جهود تحويل مصر من دولة مستوردة إلى دولة مصدرة بقدر المستطاع.

وأكد أن مصر التي نجحت عبر تلاحم شعبها وجيشها وشرطتها في مواجهة الإرهاب الأسود الذي حاول الاضرار بمصر وشعبها وهي قادرة على عبور أزمتها الاقتصادية وستؤدي أيضا دورها القومي المتواصل في العمل على عودة الأمن والاستقرار إلى ربوع المنطقة.

من جانبه، دعا عادل عجيب رئيس الهيئة القبطية المصرية المصريين في المهجر إلى تحويل جزء من مدخراتهم إلى مصر والحرص على زيارة وطنهم الأم وقضاء إجازاتهم فيه دعما للاقتصاد المصري ولمسيرة السياحة فيه.

أ ش أ
21 سبتمبر 2016 |
×