القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ملهاش مكان ولا أولاد.. استغاثة إخلاص حلمي تؤجل قرار إزالة العوامة 77

كيف كانت نهاية يهوذا الاسخريوطى؟

ان من يقرأ ما جاء في متى واعمال الرسل عن نهاية يهوذا الاسخريوطي ربما سيقول ان هناك تناقض كبير لكن لنعد للنصين:

متى27

انتحار يهوذا

3فَلَمَّا رَأَى يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ أَنَّ الْحُكْمَ عَلَيْهِ قَدْ صَدَرَ، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاَثِينَ قِطْعَةً مِنَ الْفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ، 4وَقَالَ: «قَدْ


أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُكُمْ دَماً بَرِيئاً». فَأَجَابُوهُ: «لَيْسَ هَذَا شَأْنَنَا نَحْنُ، بَلْ هُوَ شَأْنُكَ أَنْتَ!» 5فَأَلْقَى قِطَعَ الْفِضَّةِ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ، ثُمَّ ذَهَبَ

وَشَنَقَ نَفْسَهُ. 6فَأَخَذَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ قِطَعَ الْفِضَّةِ وَقَالُوا: «هَذَا الْمَبْلَغُ ثَمَنُ دَمٍ، فَلاَ يَحِلُّ لَنَا إِلْقَاؤُهُ فِي صُنْدُوقِ الْهَيْكَلِ!» 7وَبَعْدَ التَّشَاوُرِ

اشْتَرَوْا بِالْمَبْلَغِ حَقْلَ الْفَخَّارِيِّ لِيَكُونَ مَقْبَرَةً لِلْغُرَبَاءِ، 8وَلِذَلِكَ مَازَالَ هَذَا الْحَقْلُ يُدْعَى حَتَّى الْيَوْمِ حَقْلَ الدَّمِ. 9عِنْدَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ

بِلِسَانِ النَّبِيِّ إِرْمِيَا الْقَائِلِ: «وَأَخَذُوا الثَّلاَثِينَ قِطْعَةً مِنَ الْفِضَّةِ، ثَمَنَ الْكَرِيمِ الَّذِي ثَمَّنَهُ بَنُو إِسْرَائِيلَ، 10وَدَفَعُوهَا لِقَاءَ حَقْلِ الْفَخَّارِيِّ، كَمَا أَمَرَنِي الرَّبُّ»

وفي أعمال الرسل الاصحاح الاول

15وَكَانَ قَدِ اجْتَمَعَ ذَاتَ يَوْمٍ نَحْوَ مِئَةٍ وَعِشْرِينَ مِنَ الإِخْوَةِ فَوَقَفَ بُطْرُسُ بَيْنَهُمْ وَخَاطَبَهُمْ قَائِلاً: 16«أَيُّهَا الإِخْوَةُ، كَانَ لاَبُدَّ مِنْ أَنْ تَتِمَّ

النُّبُوءَةُ الَّتِي قَالَهَا الرُّوحُ الْقُدُسُ بِلِسَانِ النَّبِيِّ دَاوُدَ، عَنْ يَهُوذَا الَّذِي انْقَلَبَ دَلِيلاً لِلَّذِينَ قَبَضُوا عَلَى يَسُوعَ. 17وَكَانَ يَهُوذَا يُعْتَبَرُ وَاحِداً

مِنَّا، وَقَدْ شَارَكَنَا فِي خِدْمَتِنَا. 18ثُمَّ إِنَّهُ اشْتَرَى حَقْلاً بِالْمَالِ الَّذِي تَقَاضَاهُ ثَمَناً لِلْخِيَانَةِ، وَفِيهِ وَقَعَ عَلَى وَجْهِهِ، فَانْشَقَّ مِنْ وَسَطِهِ

وَانْدَلَقَتْ أَمْعَاؤُهُ كُلُّهَا. 19وَعَلِمَ أَهْلُ أُورُشَلِيمَ جَمِيعاً بِهَذِهِ الْحَادِثَةِ، فَأَطْلَقُوا عَلَى حَقْلِهِ اسْمَ (حَقَلْ دَمَخْ) بِلُغَتِهِمْ، أَيْ حَقْلَ الدَّمِ. 20فَتَمَّتِ

النُّبُوءَةُ الْوَارِدَةُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: لِتَصِرْ دَارُهُ خَرَاباً، وَلاَ يَسْكُنْهَا سَاكِنٌ. وَأَيْضاً: لِيَسْتَلِمْ وَظِيفَتَهُ آخَرُ! 21فَعَلَيْنَا إِذَنْ أَنْ نَخْتَارَ وَاحِداً

مِنَ الرِّجَالِ الَّذِينَ رَافَقُونَا طَوَالَ الْمُدَّةِ الَّتِي قَضَاهَا الرَّبُّ يَسُوعُ مَعَنَا، 22مُنْذُ أَنْ عَمَّدَهُ يُوحَنَّا إِلَى يَوْمِ ارْتِفَاعِهِ عَنَّا إِلَى السَّمَاءِ، لِيَكُونَ مَعَنَا شَاهِداً بِقِيَامَةِ يَسُوعَ».

لايعني عدم ذكر القصة كاملة ان الكاتب كان كاذبا بل لعدم اهمية الحدث روحيا لم يتم ذكر تفاصيلها، فعند دمج القصتين كما كتبها متى وكما قال عنها بطرس

نستنتج الآتي:

عندما ندم يهوذا ذهب لكي يعيد الفضة الى شيوخ اليهود لكي يطلقوا سراح الرب يسوع لكنهم رفضوا ذلك فذهب يهوذا الى جبل الجلجثة ليرى نهاية يسوع لانه اذا قام بوقفهم عند حدهم ومنعهم بمعجزة من ان يصلبوه بذلك سيكون عقابه اقل شدة لانه قام بارجاع الفضة التي اسلم المسيح لاجلها واذا تم ذلك وصلب ذلك يعني انه ليس المسيح ويستحق حكم المجمع الذي حكم عليه بالموت.

فعدما راى ان الرب يسوع سيده قد صلب ومات ولم يفعل شيئا وبسبب ضعف ايمانه به فرجع الى الشيوخ لكي يسترد الثلاثون من الفضة فقالوا له لم نرجعها الى الخزينة لانها ثمن لدم انسان فاشترينا بها حقل الفخاري لذا فالحقل يكون لك

وبعد مرور ثلاثة ايام قام المسيح فسمع يهوذا بهذا الخبر ولانه كان يعرف التلاميذ انهم لايجرؤن ان ياخذوا جسد المسيح ويشيعوا انه قد قام كما اعلن شيوخ اليهود لان القبر كان ذا حراسة مشددة لذا ندم من جديد على ما اقترفته يداه بانه قد اسلم الرب يسوع لذا قام بشنق نفسه ومات.

ولان الرسل قد تركوا كل شيء وتبعوا المسيح وحتى اهلهم لايجرؤن على التكلم معهم خوفا من اليهود لذا لم يكن ليهوذا الاسخريوطي احدا يسأل عنه الا الرسل الذين انفصل عنهم بسبب ما فعله بالرب يسوع لذا بقيت جثته الى ان بدات تتفسخ وانتنت وعندما وجدوه مشنوق قطعوا الحبل فسقط على راسه واندلقت امعائه وانسكب دمه على الحقل فسمي بحقل الدم.

منى رومان : فيبي سعد ام لطفلتين ماتت بسبب الاهمال الطبي لاحد اكبر اطباء اسنان طنطا

تنويه : المواضيع والمقالات في هذا القسم تمت إضافتها بواسطة الاعضاء وليس إدارة الموقع .. اذا لاحظت موضوع او مقال لايليق او يتعارض مع إحترام الحريات والأديان.. من فضلك إخبرنا بذلك و إتصل بنا لعمل اللازم.