القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

اليونيسكو يعتمد ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة كتراث ثقافي غير المادي

اليونيسكو يعتمد ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة كتراث ثقافي غير المادي

أعلنت اللجنة الدولية الحكومية للتراث الثقافي غير المادي باليونسكو، نجاح مصر في تسجيل ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، ويعرض الملف لمجموعة الاحتفالات التي تتم الآن على مسار رحلة العائلة المقدسة خاصة احتفالية مولد السيدة العذراء وعيد دخول العائلة المقدسة مصر.

وصرح الدكتور مصطفى جاد، عميد معهد الفنون الشعبية، والمسئول عن إعداد هذا الملف، لوطني ، أن مصر قدمت الملف في فبراير 2021، وتم تقديمه للتحكيم في اجتماع اليونسكو الذي عُقد بالرباط اليوم.. ووافقت عليه 21 دولة من 24 دولة الأعضاء في اللجنة.. وفور الإعلان عن نجاح الملف توافدت الوفود العالمية بتهنئة الوفد المصري بنجاح الملف.

وأشار الدكتور مصطفى جاد ممثل الوفد المصري كخبير دولي لدى اليونسكو.. أن الملف بدأ العمل به منذ أربع سنوات وشارك فيه وزارة الثقافة خاصة أكاديمية الفنون والمعهد العالي للفنون الشعبية ومركز دراسات الفنون الشعبية والهيئة العامة لقصور الثقافة، ووزارة الأثار والسياحة والكثير من المؤسسات الأهلية، والكنائس المصرية..

وصرح جاد أتوجه بكل التهنئة لمعالي وزيرة الثقافة المصرية لرعايتها وتوجيهاتها للترتيب لتقديم الملف على هذا النحو المشرف.. وحرصها على التمثيل المصري المحترم لدكتورة نهلة إمام وجهدها في اليونسكو للرد على بعض ملاحظات اللجنة..

يُشار أنه تم التعاون بين وزارتي السياحة والآثار ووزارة الثقافة لإعداد ملف التراث اللامادي الخاص بالاحتفالات الشعبية للعائلة المقدسة في مصر منذ 2018

وأشرف الدكتور مصطفى جاد عميد معهد الفنون الشعبية، على إعداد هذا الملف مع فريق كبير من المتخصصين في عملية الرصد والتسجيل.

وأوضح جاد أنه بدراسة هذا التراث من الاحتفالات المتعلقة بالعائلة المقدسة والتي تمارس حتى الأن في نقاط المسار، وجدنا احتفالين كبار، الأول هو عيد دخول العائلة المقدسة مصر في الأول من يونيو وتم تغطية أيضا

نفس العيد في فبراير بمنطقة كوم ماريا حيث تختص باحتفال وصول العائلة المقدسة إلى هذه المنطقة في ذلك التاريخ تحديداً، والاحتفال الثاني الكبير الذي يتزامن مع الصوم الخاص بالسيدة العذراء مريم في شهر أغسطس.


وهذا الملف تختص به مصر فقط حيث أن هذه الاحتفالات لا توجد إلا في مصر وهذا المسار الخاص بالعائلة المقدسة لا يوجد إلا في أرضنا.

أثناء الاحتفالات نزلنا بفرق مسح ميداني، ورصد طبيعة الاحتفالات ومن الفئات المجتمعية التي تمارس هذه الطقوس وما هي مراسم الاحتفالات وتاريخها، وتم تعضيد الرصد بالصور والفيديوهات.

وتم رصد أيضا الطبيعة الخاصة لاحتفالات الجالية الأثيوبية التي تتوافد على دير المحرق للاحتفال بالعذراء مريم، وأشكال احتفالاتهم الخاصة جداً.

وتم رصد كل ما يتعلق بهذه الاحتفالات من عادات وتقاليد وطقوس وكذلك الأطعمة التي تتواجد في هذا الاحتفال وطريقة احتفال الأطفال، والترانيم التي تتلى في هذا الموسم. وكل ما يتعلق بهذا التراث الشعبي المصري القبطي.

وقدمنا الملف لليونسكو وأخذ دوره لدراسته وفحصه، وقد تم إعلان النتيجة صباح اليوم بقبول اليونيسكو تسجيل ملف الاحتفالات الشعبية المرتبطة بمسار العائلة المقدسة، والذي يندرج تحت قائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية.

وأوضح الدكتور مصطفى جاد مدى أهمية هذا ملف بالنسبة للدولة المصرية، لأنه يعلن للعالم كله عن تراث يهم العالم كله ويشجع الناس لزيارة هذه الأماكن المباركة ومشاهدة تلك الاحتفالات، نجاح تسجيل الملف سيفتح المجال للكثير من المشاريع التنموية المصرية في هذا المجال.

وطنى
30 نوفمبر 2022 |
×