القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

هل الملح يؤدي إلى الإصابة بـ أمراض عقلية؟

هل الملح يؤدي إلى الإصابة بـ أمراض عقلية؟

كشفت دراسة حديثة، أن اتباع نظام غذائي غني بـ الملح، قد يضعف الوظيفة الإدراكية ويزيد من خطر الإصابة بـ الأمراض التنكسية، مثل: الخرف والزهايمر، ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من الصوديوم في الطعام إلى استجابة التهابية يمكن أن تؤدي إلى تلف الدماغ.

وبينت الدراسة أن الملح الغني بعنصر الصوديوم، هوالوسيلة الأكثر استهلاكا بالأطعمة، ومن الممكن أن يؤدي تناول نظام غذائي عالي الصوديوم إلى إضعاف الوظيفة الإدراكية وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض التنكسية مثل المرض العقلي.

ما هو الخرف؟

الخرف عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تؤثر على الذاكرة والتفكير والقدرات الاجتماعية بشكل شديد، في حين أنه ليس مرضًا محددًا، إلا أن العديد من الأمراض يمكن أن تسبب الخرف، وتشمل أعراض الخرف ما يلي:

كيف يتسبب الملح في الإصابة بالخرف؟

يقوم جزيء Interleukin-17 المحفز عن طريق الملح، بمنع خلايا الدماغ من إنتاج أكسيد النيتريك، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة الأوعية الدموية على الاتساع، مما يسمح بتدفق الدم، وبالتالي، فإن المستويات غير الكافية من أكسيد النيتريك تقيد تدفق الدم بنسبة 25 % على الأقل، مما يؤدي إلى الإصابة بالخرف.

وتتعدد بدائل الملح التي لا تسبب أي آثار جانبية، والتي من بينها: الثوم، والذي يعد من الأعشاب الصحية التي تعزز النكهة دون زيادة صوديوم بالجسم، نظرًا لأنه مليء بمضادات الأكسدة، فيحافظ الثوم على الإجهاد التأكسدي، مع الحفاظ على صحة القلب منظمة.

الفلفل الأسود: في حين أن الملح والفلفل من أفضل التوليفات، فإن تقليل الملح لا يعني ضرورة ترك الشريك الآخر أيضًا، فالفلفل الأسود هو أفضل إضافة للأطعمة مثل الحساء والبيض والمعكرونة والمشاوي والعديد من الأطباق المالحة الأخرى، ويعتبر الفلفل الأسود مفيد أيضًا في تقليل الالتهابات التي تؤدي إلى مشاكل في الدماغ والقلب.

الزنجبيل: هي عشبة ترابية ليست فقط مضادة للالتهابات ولكنها تزدهر بالنكهات في كل من الأطباق الحلوة والمالحة، يمكن أن يحل الزنجبيل محل الملح بسهولة في العديد من الأطباق مثل الصلصات والمخللات والحساء وما إلى ذلك.


صحة24
24 نوفمبر 2022 |
×