القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

نور العالم.. د. مجدي يعقوب .. بقلم بولا وجيه

نور العالم.. د. مجدي يعقوب .. بقلم بولا وجيه

من الوصايا الشهيرة للسيد المسيح الوصية التي قال فيها: فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.

نحتفل اليوم بعيد ميلاد شخص أثر في المجال الطبي وما زال علامة فارقة في تاريخ الطب العالمي بشكل عام، والطب المصري بصورة خاصة وهو البروفسير السير مجدي يعقوب، جراح القلوب العالمي.

عندما أتأمل في تاريخ هذا العملاق الذي ربما لا توفيه أي الكلمات حقه أرى فيه المقصود من كلام السيد المسيح -له كل المجد- من ملح الأرض أو نور العالم، فهو بالفعل ملح للأرض وهو نور أضاء في دنيانا ليضيء القلوب المتعبة صحيًا.

أتذكر أنني عندما كنت في الفرقة الأولى في كلية طب في جامعتي في روسيا عندما طلبت منا أستاذة تاريخ الطب إعداد بحث عن هذا العملاق، لم أجد له حديثًا يتحدث فيه عن نفسه أو عن حياته أو ما شابه، بل كل الحديث يُكتب عنه، هو فقط يكتفي بالبحث وبالعمل ومن ثم يترك مجهوده يتحدث عنه لا العكس.

وتلك هي العبقرية التي جعلت من دكتور مجدي يعقوب شخصية فريدة لا تتكرر إلا كل مئة سنة ربما، وهو كيف للإنسان لا يفكر في أي شيء، سوى ما يحبه ويتقنه بصدق، وكيف من خلال علمه وجهده يوصل رسالات أعمق وأكبر لكل إنسان.

فحياة دكتور مجدي يعقوب مليئة بالدروس الهامة، مثل إنه بالطبع لن تحاول ويضيع الله محاولاتك هباءً، بالعكس سيكللها بالنجاح، وأن ليس عليك أن تنتظر من الناس أي تقدير لما تقوم به، بل قدم الخير للناس واترك آثرك يشهد عنك لا العكس.

لا تهتم بالأضواء ولا بالشهرة، بل اهتم أن تظل كما أنت محافظًا على ثباتك ومحافظًا على مسيرتك، وكل شيء سيخضعه الله تحت قدميك.

لا تكف عن المحاولة والسعي، فوراء كل محاولة نتيجة، ووراء كل نتيجة خبرة، ووراء كل خبرة نجاح، ووراء النجاح رسالة أعظم تصل إلى قلوب الناس من خلالك.


ولكن لا تنسى، سهل أن تنجح، صعب أن تصبح إنسانًا عظيمًا وناجحًا في نفس الوقت كمثال ملاك يعيش على الأرض ليساعد في شفاء قلوب كثيرة مثل الدكتور مجدي يعقوب.

القاهرة24
17 نوفمبر 2022 |
×