القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

آخر استغاثة ورسالة واتس آب للصيدلي.. ماذا قال ولاء قبل وفاته مباشرة؟

آخر استغاثة ورسالة واتس آب للصيدلي.. ماذا قال ولاء قبل وفاته مباشرة؟

تصدر هاشتاج بعنوان "حق ولاء لازم يرجع" موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عقب وفاة صيدلي شاب يدعى ولاء زايد، نتيجة سقوطه من الطابق الخامس في العمارة التي يقطن بها في منطقة حلوان بمحافظة القاهرة، حيث اتهمت أسرة الصيدلي المتوفى في محضر رسمي، زوجة المجني عليه وعائلتها بقتل ابنها الوحيد بعد تعذيبه للتوقيع على تنازلات معينة لصالح زوجته، وتم تحريض 4 بلطجية لقتله.

خلافات أسرية تنهي حياة الصيدلي

لاتزال قضية مقتل الصيدلي ولاء زايد، قيد التحقيق، للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.

واتهم محامي المجني عليه أسرة الزوجة الاولى بالاستعانة بـ 4 بلطجية للتخلص من الضحية، وإلقائه من الطابق الخامس، بسبب وجود خلافات أسرية، كان آخرها زواجه قبل 3 أيام، بقرية الشهداء بالمنوفية.

اتهام أسرة الزوجة بالقتل رسميا

اتهمت أسرة الصيدلي ولاء سعيد زايد 32 عاماً، أسرة زوجته باستئجار 4 بلطجية اعتدوا على ابنهم وألقوه من الطابق الخامس في منور العمارة التي يقطن بها في منطقة حلوان بمحافظة القاهرة، بمساعدة أهل زوجته الذين يعيشون في المنزل نفسه.

واتهمت والدة المتوفي في محضر رسمي زوجة المجني عليه وعائلتها بقتل ابنها الوحيد الدكتور ولاء زايد، بعد تعذيبه للتوقيع على تنازلات معينة لصالح زوجته، وتم تحريض 4 من البلطجية لقتله، وتم تحرير المحضر 7735 إداري حلوان لسنة 2022.

استغاثة الصيدلي قبل مقتله

وقبل لحظات من القائه من الدور الخامس، استغاث الصيدلي بسكان العقار، وأصدقائه على أحد الجروبات، وتضمنت الرسالة "يا جماعة أنا عندي بلطجية بالبيت.. محتاج حد يلحقني أرجوكم حد ييجي يقف معايا".

كما ظهرت رسالة أخرى على واتس آب، كتب فيها لأحد الاشخاص: "اه جايبلي بلطجية في البيت عشان اطلقها".

اجبار القتيل على تطليق زوجته الثانية

وباشرت نيابة حلوان التحقيق في واقعة وفاة الصيدلي اثر سقوطه من شرفه منزله بحلوان.واستمعت لشهود العيان على الحادث، وهم والد زوجته واشقائها لحضورهم لشقة المتوفي لاجباره علي تطليق زوجته الثانية، حيث وقعت مشادة بينهم، تطورت الي مشاجرة تعدوا خلالها علي الصيدلي بالضرب مما اضره لتطليق زوجته الثانية عبر هاتفه المحمول.


"أونكل عبدالله رمى بابا من البلكونة"

واستمعت النيابة لأقوال نجل المتوفى "ي. ولاء" 7 سنوات، الذي شاهد الواقعة من بدايتها.وأكد الطفل ان شقيق والدته وآخرين قاموا بإلقاء والده من بكلونة شقته، "أنا شوفت أونكل عبدالله واللي معاه بيرموا بابا من البلكونة".

لا يفوتك

صدى البلد
28 سبتمبر 2022 |
×