القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

التمثال الذي يرمز لمقولة " وجهان لعملة واحدة"

التمثال الذي يرمز لمقولة " وجهان لعملة واحدة"

بقلم د. أمير زخارى

تمثال الملك خفرع الذي يعتبر من روائع النحت ومن القطع الأثرية الفريدة في المتحف المصري.

صُنع من حجر الديوريت الأخضر الذي يعتبر من أصلب الأحجار التي يمكن للانسان استخدامها لنحت تمثال وبهذه الدقة في إظهار الملامح والتفاصيل.

🔴 ومن الإعجاز الفني هنا في التمثال هو وجود الصقر حورس خلف رأس الملك ولا يمكن مشاهدته من النظرة الأولى للتمثال بل يجب مشاهدته من الجانبين أو من الخلف.

ومن هنا يأتي معنى مقولة " وجهان لعملة واحدة" وهذا لأن خلال الدولة القديمة كان الملك عندما يتولى العرش يُصبح هو الإله على الأرض ويُصور الفنان الصقر هنا وهو يحمي الملك بجناحيه.

وهناك رأي آخر يقول أن الفنان وضع حورس بهذا الشكل حمايةََ لرأس التمثال من السقوط. ممكن نستعمل المقوله ونقول:

- الإرهاب والتطرف: هل هما وجهان لعملة واحدة؟

- السعادة والألم.. وجهان لعملة واحدة.

- الحياة والموت وجهان لعملة واحدة.

وهكذا... بمعنى هما وجهان لعُملة واحدة أى متلازمان يُكمِّل أحدُهما الآخرَ.

والى اللقاء فى مقوله ومقال جديد..تحياتى

د. أمير فهمى زخارى المنيا

د. أمير زخارى - أقباط متحدون
23 سبتمبر 2022 |
×