القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

اليابان تستخدم الصراصير في البحث عن الناجين خلال الكوارث

اليابان تستخدم الصراصير في البحث عن الناجين خلال الكوارث

ابتكر عدد من الباحثين بمعهد Riken في اليابان طريقة جديدة تمكنهم من التواصل مع الصراصير، وذلك عن طريق بعض الأسلاك التي تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك للاستعانة بتلك الحشرات للبحث عن الناجين خلال الكوارث.

أجرى فريق علمي بـ معهد Riken في اليابان تجارب على صراصير، وذلك باستخدام الأسلاك لتحفيز أجزاء أرجل تلك الحشرات التي يبلغ طولها 6 سم.

وتم وضع لوحة شمسية رفيعة للغاية على ظهور الحشرات، وذلك لكي يتم شحن البطاريات الموجودة في حقائب الظهر المجهزة خصيصًا، وبعد شحن البطارية عن طريق أشعة الشمس، تمكن الباحثون من جعل الصراصير تستدير يمينًا ويسارًا عبر جهاز التحكم عن بعد.

وقال كينجيرو فوكود رئيس البحث: تنفد البطاريات الموجودة داخل أجهزة الإنسان الآلي الصغيرة بسرعة، وبالتالي يصبح وقت الاستكشاف أقصر، الميزة الرئيسية لحشرة سايبورج هي أنه فيما يتعلق بحركة الحشرة، فإن الحشرة تتحرك من تلقاء نفسها، وبالتالي فإن الكهرباء المطلوبة ليست بنفس القدر.

ومن ناحية أخرى، لا يزال الطريق طويلا أمام هذا البحث، وفي عرض توضيحي حديث، استخدم يوجيرو كاكي الباحث بمعهد Riken جهاز كمبيوتر متخصصا وتقنية بلوتوث لاسلكية لإصدار أمر لصرصور سايبورج بالانعطاف إلى اليسار، مما جعله يندفع في هذا الاتجاه، ولكن عند إعطاء إشارة الاتجاه إلى "اليمين" تحركت الحشرة في دوائر.

والتحدي التالي بالنسبة لـ مشروع حشرات سايبورج، هو تصغير المكونات بحيث يمكن للحشرات التحرك بسهولة أكبر والسماح بتركيب أجهزة استشعار وحتى كاميرات.

القاهرة24
23 سبتمبر 2022 |
×