القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

حسام موافي يكشف مخاطر الصداع العنقودي.. ينذر بالإصابة بورم في المخ

حسام موافي يكشف مخاطر الصداع العنقودي.. ينذر بالإصابة بورم في المخ

​ يعاني بعض الأشخاص من صداع شديد، يعتقد البعض أنه مجرد ألم سيختفي خلال أيام قليلة، دون إدراك مدى خطورة الإصابة بحالات من الصداع العنقودي التي تصيب الإنسان، وتبدأ من قمة الرأس وتنتشر في باقي الدماغ تدريجيا، وفقا لما رواه الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة: هذا النوع من الصداع قد يعود لأسباب نفسية بحتة.

وهناك نوعا من الصداع يصيب الجمجمة على غرار الخراج والأكياس الدموية أو الأكياس المائية المياه والأورام والتي تسبب الصداع لوجود شيء يضغط على المخ بشكل مستمر وترفع ضغط الدم على المخ، بحسب موافي خلال تقديمه برنامج ربي زدني علمًا، المذاع على فضائية صدى البلد.

ورم المخ من الأمراض الخطيرة

وأكد أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، أن ورم المخ من الأمراض الخطيرة التي ينتج عنها الصداع الشديد وزغللة العيون والقيء، مشيرا إلى أن الصداع الشديد يؤدى لاستيقاظ المريض من نومه من شدة الألم ويتعرض لذلك في الصباح أكثر من الليل ويكون مصحوبا بقيء لا علاقة له بتناول الطعام لأنه يأتي مباشرة دون أن يشعر المريض بمقدمات من حالة الغممان.

أعراض الصداع مع الزغللة والقيء

وأضاف الدكتور حسام موافي، أنه في حال الشعور بأي من أعراض الصداع مع الزغللة والقيء لابد من إجراء أشعة مقطعية على الجمجمة لاستبعاد وجود أي جسم غريب داخل الجمجمة، مشيرا إلى أن الضغط يرتفع في الدماغ دون وجد ورم أو أكياس دماء، وذلك نتيجة الإصابة بنزيف المخ الالتهاب.

وأكد أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، أن أسباب الصداع كثيرة للغاية منها التهاب الجيوب الأنفية والإمساك الذي يسبب الصداع المنعكس على العصب العاشر، وأيضا ألم الأسنان ينعكس على العصب الخامس ويسبب الصداع، فضلا عن مشكلات العين.

ألوان - الوطن
13 اغسطس 2022 |
×