القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

والدها رفضه بعد رؤية وشوم علي جسمه.. التفاصيل الكاملة لمقتل الطالبة سلمي يد زميلها

والدها رفضه بعد رؤية وشوم علي جسمه.. التفاصيل الكاملة لمقتل الطالبة سلمي يد زميلها

حالة من الحزن الشديد تسيطر على أهالي محافظة الشرقية بصفة عامة، وأهالي مدينة أبو حماد مسقط رأس الطالبة سلمى محمد بهجت، التي لقت حتفها على يد زميل لها يدعى إسلام محمد فتحي، 22 عامًا، طالب بكلية الإعلام ويقيم مدينة الزقازيق؛ بسبب رفض أسرة المجني عليها الارتباط منه.

تلقت مديرية أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفى الزقازيق العام بورود بلاغ بوصول المجني عليها سلمى محمد بهجت، 20 عامًا، مقيمة مركز أبو حماد بالشرقية، طالبة في كلية الإعلام في أكاديمية الشروق، جثة هامدة.

تبين من التحريات الأولية أن المتهم زميلها المدعو إسلام محمد فتحي، 22 عامًا، مقيم في مدينة الزقازيق، فيما تبين أن المجني عليها كانت قررت إنهاء علاقتها بالمتهم، فاستشاط الأخير غضبًا وقرر الانتقام منها وأعد لذلك

سلاحا أبيض (سكين) وتربص بالمجني عليها وقتلها أثناء تواجدها بالبناية الموجودة فيها إحدى الصحف المحلية التي تتدرب بها، مسددًا لها 17 طعنة متتالية، منها 15 ناحية الأمام واثنتين بالخلف، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.

أكد عبدالله مسعد، نقيب المحامين بمدينة أبو حماد، وأمين صندوق نقابة المحامين، في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أن المجني عليه كان مترصدا للفتاة منذ الساعة 8 صباحًا أسفل عقار عمارة زيدان بمدينة

الزقازيق، وهي البناية التي كانت تتردد عليها المجني عليها لتلقي التدريبات بإحدى الصحف المحلية بالمدينة، حتى رأها على الفور سدد لها العديد من الطعنات المتتالية، وعددها 17 طعنة، حتى فارقت الحياة.

وتابع أن والد المجني عليها أكد في التحقيقات أن المجني عليها اشتكت لوالدها من مضايقة زميل لها، فذهب معها والدها آخر يوم في الامتحانات حتى يضمن ألا يتعرض لها هذا الشاب مجددا، مؤكدا أنه تفاجأ بالمتهم ووالده ووالدته يطلبون منه يد نجلته، فرفض في الحال بعد أن رأى وجود عدد من الوشوم على يده وذراعه، وأنه لم يتوقع أن يحدث ذلك خاصة وأن الموضوع تم غلقه.

وأشار إلى أن النقابة أعلنت تضامنها مع أسرة الفتاة، وأن نقيب المحامين بالشرقية حضر مع الأسرة التحقيقات أمس، خاصة وأن المتهم اعترف بارتكابه للواقعة، ومازالت تحقيقات النيابة مستمرة لكشف تفاصيل الحادث.


وأوضحت المعلومات الأولية بشأن الواقعة أن المتهم قد سدد 15 طعنة للمجني عليه من الأمام بخلاف طعنتين من الخلف، وتركها مضرجة بدمائها ولاذ بالفرار قبل ضبطه من جانب قوات الأمن بمديرية أمن الشرقية.

وتبين وجود وشم على صدر المتهم يحمل عبارة "سلمى حبيبتي"، وآخر على يده اليمنى يحمل اسمها "سلمى".

وشيع المئات من أهالي بندر أبو حماد بالشرقية، مساء أمس الثلاثاء، جنازة الطالبة سلمى بهجت، وذلك عقب قرار جهات التحقيق بالتصريح بالدفن بعد الانتهاء من الصفة التشريحية لبيان سبب وفاتها، بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بعدة طعنات تلقتها على يد زميل لها في كلية الإعلام جامعة الشروق، وذلك داخل مدخل عمارة بمحيط محكمة الزقازيق بالشرقية.

ونعت أكاديمية الشروق التي كانت تدرس بها الطالبة، سلمى، في بيان رسمي لها قالت فيه إن "الجامعة وأساتذتها ينعون الابنة الغالية سلمى محمد بهجت خريجة المعهد الدولي العالي للإعلام، العام الدراسى الحالي 2021 -

2022م، التى قُتلت بيد آثمة وطعنات غادرة"، وأكدت أن "أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالمعهد تشهد بأنها كانت مثالًا للطالبة المجتهدة والمتميزة على المستوى الخلقي والعلمى، طوال الفرق الدراسية الأربعة".

مباشر.. مع جيران الطالبة سلمى التي قتلت على يد زميل لها ب 15 طعنة

Posted by جريدة الشروق - Shorouk News on Wednesday, August 10, 2022
الشروق
10 اغسطس 2022 |
×