القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

الطالب ضحية حادث طريق الساحل مات قبل ما يعرف انه نجح في الثانوية - فيديو

الطالب ضحية حادث طريق الساحل مات قبل ما  يعرف انه نجح في الثانوية - فيديو

لم يمهل القدر الطالب فارس محمد عاشور، ليشارك أسرته فرحة نجاحه بعد ظهور نتيجته بالثانوية العامة بمجموع 261 درجة بالشعبة الأدبية، ليزيد من حرقة أسرته وألمهم بفراقه في حادث مأسوي على طريق الساحل الشمالي قرب مدينة العلمين.

ولقي "فارس" 18 عاما، مصرعه نتيجة سيارة صدمته أمام إحدى القرى السياحية على طريق الساحل الشمالي قرب مدينة العلمين، وذلك قبل أيام من ظهور نتيجته بامتحانات الثانوية العامة.

وتحدث محمد عاشور والد "فارس" لمصرواي قائلا: ابني كان أنهى امتحانات الثانوية العامة وخرج في رحلة مصيف مع أصحابه في الساحل الشمالي بعد ضغط الامتحانات وفي انتظار ظهور النتيجة، وفوجئت يوم 1 أغسطس الجاري


باتصال هاتفي يبلغني أن ابني متوفى وجثمانه في مستشفى العلمين، وعندما ذهبت وشاهدته للمرة الأخيرة لم أجد في جسده شيئا سليما بداية من منطقة الجمجمة التي تهشمت وحتى قدميه التي بترت إحداها نتيجة الاصطدام البشع".

وأضاف والد فارس" كل ما أريده هو حق ابني ممن تسبب في موته، ولا أعلم سبب قرار إخلاء سبيل أن قائد السيارة المتهم ولكني لن أترك الحق، وطلبت من الجهات المختصة توقيع تحليل للمتهم لبيان تعاطيه مواد مخدرة أثناء القيادة من عدمه، وكذلك تفريغ كاميرات المراقبة على الطريق الذي وقع به الحادث.

بدورها قالت شيماء عاشور عمة الطالب إن جميع الشهود من زملاء فارس أكدوا أن السيارة كانت تسير بسرعة جنونية لدرجة أن جسده اختفى عن أنظارهم من شدة الاصطدام، بما يدل على رعونة قائد السيارة المتهم، مشيرة إلى أن التحقيق أظهر أن الطريق الذي وقع به الحادث كان مضاءا وأن التحريات لم تثبت وجود أثر لفرامل السيارة على الأرض بما يعني أن قائد السيارة لم يحاول حتى تفادي الضحية".

في الوقت نفسه دخلت السيدة إيمان والدة فارس في صدمة شديدة جراء معرفتها بحادث وفاة ابنها، وقالت لمصراوي في كلمات مقتضبة "كل اللي بتمناه معاقبة اللي عمل كدا في ابني، دا كان حبيب الكل ومش بيزعل حد، كان نفسه يجيب مجموع كبير في الثانوية العامة، وكان متفوق رياضيا ومن أبطال الجمهورية في الكاراتيه، مش عايزة غير حقه".

وحصل مصراوي على صورة ضوئية من التقرير الطبي لجثمان فارس محمد عاشور طالب الثانوية العامة الذي لقي مصرعه بعد أن صدمته سيارة على طريق الساحل الشمالي قرب مدينة العلمين.

وذكر التقرير الطبي الصادر من مديرية الشئون الصحية بمطروح، أنه بالكشف الظاهري على المتوفى فارس محمد عاشور، 18 عاما، الذي سجلت وفاته في تمام الساعة 2:30 صباحا بتاريخ 1 أغسطس الجاري إثر حادث سير، تبين وجود جروح متهتكة بالوجه والفكين، مع جروح قطعية باليد اليسرى.

وأشار التقرير إلى أن الإصابات التي وجدت بجثمان المتوفى تضمنت وجود كسر في عظمة الكوع اليسرى، مع التواء في الساقين نتيجة كسور متهتكة بها.

وأوضح التقرير أن سبب الوفاة نتج عن اشتباه كسر بقاع الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ، وتوقف بعضلة القلب وهبوط حاد بالدورة الدموية.

ولفت التقرير إلى أنه لا توجد شبهة جنائية في الواقعة ما لم تحدد المباحث والنيابة العامة غير ذلك.

وكشف تقرير المعاينة لموقع الحادث عدم وجود آثار "فرامل" في مكان الحادث الذي وقع في نطاق قسم شرطة العلمين.

وحصل مصراوي على صورة من تقرير المعاينة المرفق بمحضر الحادث الذي حمل رقم 1666 لسنة 2022 جنح العلمين، والذي أشار إلى أن السيارة التي صدمت الطالب حدث بها تهشم في حقيبة السيارة والزجاج ، وتهشم كامل بمقدمة السيارة وكسر بالباب الأمامي وتهشم بمقدمة الزجاج الأمامي.

وأفاد تقرير المعاينة بأن حالة الطريق الذي وقع به الحادث عبارة عن أسفلت ممهد وأن الرؤية ليلية على أضواء كشافات الإضاءة وأنوار السيارات، وأن الحادث وقع أمام إحدى القرى السياحية بالطريق الساحلي في اتجاه الإسكندرية.

ورجح تقرير المعاينة اختلال عجلة القيادة بيد السائق ما أدى للاصطدام بالطالب ووفاته، فيما أشار إلى إصابة قائد السيارة وشقيقه إثر الحادث.

كان مستني نتيجة الثانوية العامة.. "فارس" بطل الجمهورية قتلته سيارة طائشة على طريق الساحل

كان مستني نتيجة الثانوية العامة.. "فارس" بطل الجمهورية قتلته سيارة طائشة على طريق الساحل تقرير - محمد البدري

Posted by مصراوي Masrawy on Thursday, August 4, 2022
Share On Facebook
Share On Twitter
مصراوى
06 اغسطس 2022 |