القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

«الصيادلة» تحذّر المواطنين من دواء «جميفلوكساسين»: لا تتناولوه أبدا

«الصيادلة» تحذّر المواطنين من دواء «جميفلوكساسين»: لا تتناولوه أبدا

قال الدكتور أحمد إدريس، المتحدث الرسمي باسم الشعبة العامة للصيادلة باتحاد الغرف التجارية، إنّ قرار هيئة الدواء المصرية برفض استقبال عقار المضاد الحيوي الذي يحتوى على Gemifloxacin جميفلوكساسين، وسحب جميع الأدوية الأخرى التي تحتوي على هذه المادة من الصيدليات ووقف التعامل بها، يصب في صالح المرضى، محذّرا المواطنين من تناول العقار، والصيادلة من بيعه.

سحب Gemifloxacin جميفلوكساسين

وأضاف إدريس لـالوطن، أنّ هذه المادة في حدوث أعراض جانبية، تمثلت في طفح جلدي للمستخدمين، وأرسلت الشعبة بيانا للصيدليات، حذّرتها فيه من تداول الدواء وتحريزه وإرساله إلى الشركة مرة أخرى، موضحا أنّ القرار بدأ العمل به بالفعل، والصيادلة يهمهم عدم حدوث أي مشكلة صحية أو مرضية بسبب الدواء، لأنها أول من يهتم بصحة المرضى.

خسائر كبيرة

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الشعبة العامة للصيادلة باتحاد الغرف التجارية، أنّ القرار سيتسبب في خسائر كبيرة لبعض الصيادلة، فبعض الشركات المصنّعة للأدوية قد ترفض استرجاعها، إذا لم يكن مع الصيدلي صورة الفاتورة الخاصة بالشراء.

ولفت إلى أنّ هناك الكثير من الصيادلة لا يحتفظون بالفاتورة، خاصة وأنّه يمضي عليها وقت طويل، ما يتسبب في خسارة أموالهم وعدم استردادها من الشركة المصنّعة، وتحملهم لهذه الكميات الكبيرة من الدواء وسعره.

وطالب إدريس، الشركة المصرية للأدوية بمتابعة استلام الشركات للأدوية من الصيدليات، لتسهيل عودتها إلى الشركات حال حدوث مشكلة في أصل الفاتورة، فالشركات المفترض أن تحتفظ أيضا بنسخة من الفواتير.

الوطن
03 اغسطس 2022 |
×