القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

عادل الفار يكشف تفاصيل واقعة تعاطي المخدرات: ندمان وقولت كلام أهبل

عادل الفار يكشف تفاصيل واقعة تعاطي المخدرات: ندمان وقولت كلام أهبل

قال المونولوجست عادل الفار، إنه نادم على اتجاهه في أحد فترات حياته، لتعاطي بعض المواد المخدرة، والتباهي بما كان يتكسبه من أموال هائلة في الحفلات التي تربع على عرشها من التسعينيات وحتى بداية الألفية الجديدة، في الوقت الذي أنفقها جميعها على أصدقاءه وليالي السهر.

عادل الفار عن تعاطيه مواد مخدرة: كنت عايز أعمل شغل حلو

وعن علاقته مع سكة المخدرات والحشيش، قال عادل الفار خلال تصريحات لـالوطن: كنت في بداية مشواري بشرب سيجارة حشيش مثلًا، وكنت معتقد إن السيجارتين اللي بشربهم دول بيساعدوني إنِ أقدم أحسن حاجة عندي وشغل حلو، ولذلك كنت أقوم بشرب هذه النوعية من السجائر، وطبعًا خطأ كبير وقعت فيه وتسببت بالضرر لنفسي وصحتي.

ويحكي واقعة إفساده حفل زفاف بسبب المخدرات

وفي سؤال عن بعد ما عملت دماغ هل تسبب هذا الأمر في مشكلة معه خلال حفل؟ قال: حصل فعلًا، في أحد المرات كان هناك حفل زفاف في أحد الفنادق، الفرقة وصلت، وفي انتظار انتهاء فقرة فنية موجودة، حتى أبدأ فقرتي والصعود إلى المسرح، جاءني شخص وقالي الحاج صاحب الفرح قاعد بانتظارك في البار.


واستطرد بقوله: ذهبت فعلًا، راح طلب لي كأس، وحط قدامي خطين هيروين، قالي شِد، قولتله أشد إيه؟ أنا ماليش في القصة دي خالص، قالي ياعم مالكش ايه بس شِد يلا ياعم خليك حلو، شديت فعلًا، ومن جهلي شديت خطين

الهيروين كلهم، المفروض كنت أشد خط واحد مثلًا، ودخلت الفرح، معرفش ايه اللي حصل؟، لقيت الدنيا كلها بتضحك حواليا، وأنا بضحك والفرقة بتضحك والمعازيم بتضحك، ومش عارف كنت تقريبًا بقول كلام أهبل وأي حاجة وخلاص.

وتابع: طبعًا تعبت جدًا وخليت حد يسوق العربية وأنا نمت فيها، ومن وقتها ومن شدة التعب قررت إنِ ماليش دعوة بالمخدرات والحاجات دي.

عادل الفار: ضيعت فلوسي في الشقاوة.. ظلمت نفسي وندمت بعد وفاة ابني

عادل الفار: ضيعت فلوسي في الشقاوة.. ظلمت نفسي وندمت بعد وفاة ابني

Posted by ElWatan Newsجريدة الوطن on Sunday, June 12, 2022

وقال إنه قرر عدم تعاطي أي مواد مخدرة، أو أشياء مجهولة من قِبل آخرين، خصوصًا بعد الأزمة الصحية الأخيرة التي ألمّت به منذ عدة شهور، واستدعت حجزه بالعناية المركزة داخل إحدى المستشفيات وإصابته بغيبوبة،

وكادت تودي بحياته الحمدلله في تحسن الآن، كنت خلاص بودع الحياة، وبفضل دعوات الناس والمعجبين والمحبين، الحمدلله صحتي تتحسن، وبفضل الأطباء الذين تولوا رعايتي ووصفوا العلاج المناسب الذي جعلني أفضل كثيرًا.

وعن أزمته الصحية الأخيرة، أوضح: صديق قال لي هديك بقى حاجة تخليك إيه وتد، راح ناولني برشامة، أخدتها وفجأة لقيت نفسي ايه بقى، الحيوانات بتدور حواليا، وتخيلت حاجات غريبة جدًا.

وتابع: قعدت يومين بعدها في المستشفى لغاية ما التأثير السئ ده راح، عرفت بعد كده إنِ أخدت برشام صراصير بيخلي الواحد يحصله هلاوس، واللي شجعني إنِ أخد البرشامة دي، إنه قالي هديك حاجة تخليك حلو، أنا قولت هيجيب مزة حلوة ولا حاجة لكن طلعت برشامة، من ساعتها بطلت أخد حاجة معرفهاش.

Share On Facebook
Share On Twitter
الوطن
02 يوليو 2022 |