القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

كرداسة كلمة السر.. لماذا يشمت الإخوان في المذيعة شيماء جمال؟ | فيديو

كرداسة كلمة السر.. لماذا يشمت الإخوان في المذيعة شيماء جمال؟ | فيديو

خلال الأيام القليلة الماضية استيقظ المصريون على خبر العثور على جثة المذيعة شيماء جمال التي قتلت على يد زوجها الذي يعمل بإحدى الهيئات القضائية ودفنها في منطقة البدرشين.

وفور انتشار الخبر ظهرت شماتة جماعة الإخوان بوضوح على مواقع التواصل الاجتماعي في مقتل المذيعة ولكن ما السبب؟.

كان لشيماء الدور الأبرز في كشف جرائم عناصر الإخوان وجريمتهم الكبرى في قسم كرداسة، والتي وقعت في عام 2013 عقب نجاح ثورة 30 يونيو والتي أسفرت عن استشهاد جميع أفراد وضباط القسم.


وترصد فيتو في التقرير التالي شهادة شيماء جمال في 8 ديسمبر 2016 في قضية مذبحة قسم شرطة كرداسة.

حضرت شيماء إلى المحكمة وقتها على كرسي متحرك لإصابتها في إحدى قدميها، وقام المستشار محمد شيرين فهمى بمناقشتها وسألها: هل ترتدي النقاب منذ فترة؟ قالت إنها ترتدي النقاب خوفا من المتهمين واهلهم وقامت برفع النقاب لتتأكد هيئة المحكمة من مطابقة وجهها بصورة بطاقة الرقم القومي.

وأثناء مناقشة المحكمة شيماء طلبت من هيئة المحكمة كرسي صغير الحجم لتضع قدميها المصابة عليه حيث أنها تشعر بآلام في قدميها فاستجابت لها المحكمة.

وقالت الشاهدة في معرض شهادتها إنها أحضرت مقاطع الفيديو التي طلبتها المحكمة وأضافت إنها سوف تقدم سى دى عبارة عن 3 مقاطع فيديو، المقطع الاول قبل اقتحام مركز قسم كرداسة وهو ذات اليوم الذي تم فيه فض اعتصامي رابعة والنهضة.

أما المقطع الثاني يبين نائب المأمور الشهيد عامر عبد المقصود وهو جالس على سيارة نصف نقل عندما قام المتجمهرين بنقله من كرداسة إلى نهيا.

وأشارت الشاهدة إلى أن المقطع الثالث يبين تصوير مركز قسم كرداسة أثناء إضرام النيران فيه.

وردا على سؤال المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة لشيماء عن معرفة من قام بتصوير تلك المقاطع، نفت معرفتها وقالت إنها توجهت مساء يوم 14 أغسطس 2013 يوم الواقعة وعرفت ما يحدث من أحد الأشخاص الذين كانوا هناك وحصلت على تلك المقاطع من شخص لا تعرفه من هاتفه المحمول وذلك نظرا لعملها كصحفية ومعدة ببرنامج العاشرة مساء على قناة دريم.

وقامت المحكمة بمشاهدة المقاطع واثبت في محضر الجلسة ما شاهدته.

حكم مذبحة كرداسة

وفي 24 سبتمبر 2018 قضت محكمة النقض برئاسة المستشار ممدوح يوسف، برفض الطعن المقدم من 135 متهمًا في قضية مذبحة كرداسة، للمرة الثانية على حكم محكمة جنايات القاهرة الصادر في يوليو 2017، وتأييد أحكام الإعدام والمؤبد لاتهامهم باقتحام مركز شرطة كرداسة وقتل مأمور المركز ونائبه و12 ضابطا وفرد شرطة، في أعقاب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وجاء منطوق الحكم كالآتى:

أولًا: بعدم قبول الطعن المقدم من الطاعنين السادس أحمد محمد محمد الشاهد، والخامس شحات مصطفى محمد علي، والأربعين محمد سعيد فرج سعد شكلًا.

ثانيا: بقبول طعن باقي الطاعنين شكلا وفي الموضوع بتصيح الحكم المطعون فيه بإلغاء ما قضيت به من عقوبات إلزام الطاعنين بما فيه، ما لم يقبل طعنه شكلا بدفع قيمة ما خربوا، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة، وما قضى به من إلزام الطاعن 135 والطفل علي محمد صالح بالمصاريف الجنائية فيما عدا ذلك.

ثالثا: بقبول عرض النيابة العامة بالقضية وفي الموضوع بإقرار الحكم الصادر بإعدام المحكوم عليهم العشرين، وهم سعيد يوسف عبد السلام صالح، وعبد الرحيم عبد الحليم عبد الله جبريل، وأحمد محمد شاهد وشهرته الشاهد، ووليد سعد أبو عميرة عمارة، وشحات مصطفى، ومحمد رزق وآخرين.

ضبط المتهم بقتل شيماء جمال

وتمكنت الأجهزة الأمنية، اليوم الخميس، من تحديد مكان اختباء العضو بإحدى الهيئات القضائية، المتهم بقتل زوجته الإعلامية شيماء جمال بمحافظة السويس، من خلال استخدام أجهزة البحث الجنائي للتقنيات الأمنية الحديثة وتكثيف التحريات وجمع المعلومات تنفيذًا للإذن القضائي الصادر بضبطه وإحضاره.

وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

Share On Facebook
Share On Twitter
فيتو
30 يونيو 2022 |