القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

مسدس وشنق ومياه نار .. مفاجآت في تحقيقات جريمة القاضي زوج شيماء جمال

مسدس وشنق ومياه نار .. مفاجآت في تحقيقات جريمة القاضي زوج شيماء جمال

واقعة مقتل المذيعة شيماء جمال، مازالت قيد التحقيق، حيث كشفت التحريات والتحقيقات فيها تفاصيل صادمة حول الواقعة المتهم فيها قاضي رُفعت حصانته بعد تورطه في الجريمة وهروبه ومازالت ملاحقته مستمرة لكن جهات التحقيق المختصة قامت اليوم بتجديد حبس شريك المتهم معه في إخفاء جثة المذيعة.

كشفت مصادر موثوقة جانبا من تفاصيل الجريمة مؤكدة أن المذيعة شيماء جمال تعرضت لعنف حيث ضربها المتهم بمسدسه 3 ضربات ثم قام بشنقها بإيشارب، وبعد تأكده من وفاتها قام شريكه بمساعدته في نقل جثتها ودفنها في مكان العثور عليها بمزرعة الخيول المؤجرة.

وأشارت المصادر إلى أن دور شريك القاضي المتهم في جريمة المذيعة شيماء جمال كان كبيرا في الجريمة حيث ساعده في إخفاء الجريمة كما تستر عليه، حتى هروبه، وحينما شعر بالخطر وقرب كشف الجريمة تقدم لجهات التحقيق للإبلاغ عن الواقعة.

وقالت المصادر إن المتهم حسين ي، شريك القاضي، المتهم بارتكاب جريمة مقتل المذيعة شيماء جمال تقدم يوم 26 يونيو الجاري، ببلاغ إلى جهات التحقيق وأكد صلته الوثيقة وأن علاقة صداقة تربطه بزوج المجني عليها، أنا صاحب القاضي المتهم وعايز أقول أقوالي في واقعة اختفاء زوجته المذيعة.

أكد المتهم بأن صديقه القاضي أ.ح، تورط في قتل زوجته المذيعة بعد خلافات كثيرة كانت بينهما مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها.

أشارت المصادر إلى أن القاضي زوج الضحية شيماء جمال قام بسكب مية نار على وجه المذيعة في الحفرة التي قام بدفنها فيها، لتشويه ملامحها وإخفاء جريمته ثم لاذ بالهرب وتُرجح مصادر عديدة هروب المتهم خارج البلاد في وقت معاصر مع بلاغ اختفاء زوجته.

واستصدرت قوات الأمن إذنا من جهات التحقيق بعد رفع الحصانة عن القاضي المتهم في القضية بملاحقته وطالبت جهات التحقيق كافة الجهات المعنية بسرعة إحضاره وضبطه.

في سياق أخر، علم القاهرة 24 من مصادر مطلعة أنه تم التحفظ على مستندات وأعمال وأوراق المستشار أ ح المتهم بقتل المذيعة شيماء جمال ودفن جثمانها بعد تشويهها، كما خاطبت جهات التحقيق، الجهات المعنية بالتحري والفحص عن ثروة القاضي المتهم بقتل المذيعة.

التفاصيل بدأت ببلاغ قدمه الزوج لقسم شرطة أول أكتوبر، ادعى خلاله اختفاء زوجته التي كانت بصحبته في جولة للتسوق بمنطقة أكتوبر، وطلبت منه في منتصف اليوم التوجه إلى الكوافير وظل ينتظرها مدة طويلة لكنها لم تعد، وحاول الاتصال بها، لكن هاتفها ظل مغلقًا حتى لحظة تقديم البلاغ.

اختفت المذيعة شيماء جمال منذ فترة وحينها قدم زوجها المستشار وقتها بلاغًا بتغيبها، ليُكتشف بعد فترة من البحث أن الزوج هو من أنهى حياة المذيعة، حيث تم اكتشاف ذلك عندما أدلى شخص مقرب من القاضي باعتراف أمام النيابة بأن الزوج هو من قتل زوجته وتبين هروب القاضي المتهم.

وقررت جهات التحقيق في الجيزة، اليوم تجديد حبس المقاول شريك القاضي المتهم الثاني في جريمة مقتل المذيعة شيماء جمال، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد أن اعترف هذا الشخص باشتراكه في ارتكاب الجريمة.

Share On Facebook
Share On Twitter
القاهرة24
30 يونيو 2022 |