القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

إصابات بـ 33 دولة وتدخل الصحة العالمية وموقف مصر.. ماذا يحدث بشأن التهاب الكبد المجهول للأطفال؟

إصابات بـ 33 دولة وتدخل الصحة العالمية وموقف مصر.. ماذا يحدث بشأن التهاب الكبد المجهول للأطفال؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم، تسجيل 920 إصابة محتملة في 33 دولة حتى الآن، بالتهاب الكبد الحاد مجهول المنشأ لدى الأطفال دون سن 16 عامًا، بزيادة 270 حالة مقارنة بشهر مايو الماضي، بينهم 45 طفلًا احتاجوا لعمليات زرع كبد، وتوفي منهم 18، وأوضحت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) لا تزال تبحث وراء انتشار المرض.

حاتم سليمان، استشاري الحالات الحرجة في لندن، حاول تفسير أسباب المرض في تصريحات سابقة مع برنامج صباح الخير يا مصر المذاع عبر القناة الأولى المصرية؛ وقال: لم نتأكد من السبب لكن فيه اشتباه أن يكون أحد الفيروسات التنفسية (وهي الفيروسات الغدية) التي تسبب البرد للأطفال وهي نظرية أقرب للدقة، وفيه نظرية تانيه بتقول إن الإغلاق التام وقت جائحة كورونا جعل مناعة الأطفال ضعيفة.

وحول الشائعات التي زعمت أن لفيروس كورونا دور في ذلك المرض، أوضح: ليس هناك أي صلة بين الإصابة بالمرض وأعراض كورونا لأن الأطفال تحت السن الـ5 سنوات لم يحصلوا على اللقاح.


نصح استشاري الحالات الحرجة في لندن بأهمية الكشف المبكر: الفيروسات تنتقل بين الأطفال والكبار، لابد من غسل اليدين باستمرار وعدم مشاركة الأدوات الشخصية بين الكبار والصغار ونتجب التعرض لرذاذ من خلال الكحة والعطس، والاكتشاف المبكر يمكن إعطاء أدوية لعلاج الطفل قبل تليف الكبد وإنقاذ الأطفال.

بينما علق الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، على انتشار التهاب الكبد الوبائي مؤخرا لدى الأطفال، فقال: خلينا نفصل ما بين حاجتين.. بين التهاب الكبد الوبائي المنتشر بصفة عامة، وبين الفيروس الجديد أو الغير معروف هويته لحد الآن.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج صباح الخير يا مصر، أن هناك العديد من أنواع التهاب الكبد الوبائي، موضحا أنه في الماضي كنا ندرس التهاب الكبد الوبائي من النوع A وB فقط، وبعد ذلك تعرفنا على النوع C، الذي تسبب في مشاكل كبيرة.

وتابع تاج الدين، أن هناك تطعيم روتيني ضد التهاب الكبد الوبائي من النوع B، مضيفا أن فيروس التهاب الكبد الوبائي من النوع C ليس لديه تطعيم إلى حد الان، كما أوضح أن التهاب الكبد الوبائي من النوع A، يمكن أن يصاب به الشخص نتيجة تلوث الطعام أو المياه، أو شرب بعض المشروبات غير النظيفة.

بينما أكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية خلو مصر من مرض التهاب الكبد الحاد، حتى الآن،

متحدث الصحة ينفي ما تردد عن وجود حالات مصابة بمرض "الالتهاب الكبدي غير معروف السبب" بمصر pic.twitter.com/ToKRT677Ee

رغم تأكيد وزارة الصحة المصرية على عدم وجود أي حالات، إلا أن الآباء يجب أن يكونوا على اطلاع بجميع المعلومات عن التهاب الكبد الحاد، الذي يشترك في الأعراض مع الفيروسات الغدية والتهاب الكبد، مثل الإسهال والغثيان.

قال ديفيد هيل، المتحدث الرسمي باسم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال: إن الفيروسات تأخذ مسارها دون الحاجة إلى تدخل طبي، لكن التهاب الكبد قد يؤدي إلى دخول المستشفى، وفي بعض الأحيان يتطلب زرع كبد.

ويجب على الآباء مراقبة الأطفال المرضى حتي يستطيعون التمييز بين أعراض الفيروسات الغدية وأعراض التهاب الكبد، ومرقابة الأعراض عن كثب، والأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد الحاد هي: ألم شديد في البطن، حمى، بول داكن اللون، براز فاتح اللون، القئ، واليرقان.

يذكر أن أول الحالات تم رصدها في يناير الماضي، فيما كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن إنجلترا سجلّت 170 حالة و32 في اسكتلندا و21 في أيرلندا الشمالية و17 في ويلز.. وأضحوا أنهم يرجحون نظرية أن نزلات البرد باتت حادة أكثر في تأثيراتها على الأطفال وتسببت في ذلك الالتهاب.

Share On Facebook
Share On Twitter
المصرى اليوم
25 يونيو 2022 |