القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

من داخل النسيج الوطنى وفى أعماله.. اقباط مصر

من داخل النسيج الوطنى وفى أعماله.. اقباط مصر
بقلم هاني رمسيس

مجرد تصورات للورقة التى يمكن أن يشاركوا بها اقباط فى الحوار الوطنى كمواطنين مصريون لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات

ولكى نجيب على هذا السؤال يجب أن نضع بعض القواعد على مسطح الارض

وليست احلام كونية بعيدة عن الواقع

حتى تكون منصات للفهم والتفاعل الطبيعى للشارع المصرى وربما تصل لحلم التحقق


الوطن فوق الجميع ومصلحته فوق كل المصالح

المصالح مجموع مصالح كل المواطنين المصريين دون تمييز

أو تفريق بين المواطنين على أساس الدين واللون والعرق

القاعده الثانية

ان الخصوصية ابدا لا تتعارض مع الطابع الوطنى الأصيل

طالما حسنت النوايا وحسن التصرف الخفى والمعلن

..فالخصوصية تميز يصب فى تعدد الحضارات التى تميز مصر عبر التاريخ

القاعده الثالثة

نجددها طالما مرت الايام منذ ثورة 1919 فالدين لله والوطن للجميع

القاعده الرابعه

ان هناك منحنى ايجابى على أرض الواقع يعلن عن نفسه بالأفعال وليست كلمات منمقة دون فعل وعلى سبيل المثال

تعاون الأمن الفترة الاخيرة مع قضية المختفيات وعودتهم عن طريق الجهات الأمنية

..تقنين عدد كبير من الكنائس بمنحها التراخيص

تفاعل رئيس الجمهورية شخصيا

مع مناسبات المسيحيين فى مصر

.....

وهنا نعود للسؤال مره أخرى ماذا يريد المسيحين المصريين من الحوار الوطنى

..نريد

اولا

مراجعة قانون بناء الكنائس بالإضافة او التعديل ليتوافق مع احتياجات القرى فى مصر مع ظروف تلك المناطق لدور العبادة المسيحية

..كذا مراجعة القانون فى اجراءات منح التراخيص وتبسيط تلك الاجراءلت

ثانيا

إتاحة الفرصة للنخب القبطية فى التعين كمحافظين ورؤساء الأحياء

لان التفاعل الجماهيري المباشر يكون له تأثير ايجابى كبير جدا

ثالثا

مراجعة إعداد النواب المعينين فى المجالس النيابية فهى إعداد هزيلة بالنسبة لعدد المسيحين بمصر

رابعا

تدريس الاحقاب القبطية تاريخيا قديما وحديثا والتعريف بالرموز القبطية الوطنية على مدار التاريخ

خامسا

احترام المناسبات الدينية المسيحية بتنفيذ قرارات الدولة

الخاصة بالمسيحين فى القطاع الخاص والعام ومواعيد الدراسة والامتحانات

وكافة مؤسسات الدولة ايا كانت

سادسا

فتح باب الحوار فى قانون اذدراء الاديان لتعديل

سابعا

قضية الاستحواذ الاعلامى فى الجوانب الدينية لشيوخ بعينهم

وبذل الجهد فى إيجاد اعلام متوازن يسمح بتواجد الآخر

دينيا وثقافيا وتاريخيا

ثامنا

الاهتمام بتواجد العناصر القبطية الموهوبة فى الرياضة المصرية

تاسعا

...تايد كل اتجاه للدولة فى فتح الأبواب فى مشاركة الاقباط فى

الأجهزة السيادية

عاشرا

وبذل كل الجهد فى إعداد الكوادر السياسية واتاحة الفرصة

للحركة القبطية للتفاعل والاندماج فى الجماعه الوطنية

جزء فعال فى نسيج هذا الوطن

الحادى عشر

مطالبة الدولة بإصدار قانون ينظم الأحوال الشخصية لغير المسلمين حيث ان اللوائح المقترحة مهما اشتقت لا تصل لقوة القانون

مع إتاحة الفرصة للحوار المجتمعى لهذا القانون وتوافقه مع الماده الثالثة من الدستور

الثانى عشر

التعاون بين الدولة والمجتمع المدنى وكافة جهات المساعدات فى القيام لمقاومة مشكلة الفقر واثارها على المجتمع

الثالث عشر

قيام الدولة بإنشاء قطاع أعمال خاص بمشروع خاصة للطبقات المتوسطة يشجع على قيام مشروعات تصنيعية تصلح للتصدير ...توجه للسوق فى الدول الافريقية

الرابع عشر

طرح الكيانات التصنيع الكبيرة التى تطرحها الدولة للبيع للاكتتاب الشعبى ولموظفي الدولة

الخامس عشر

حققت الدولة نجاحات كبيرة فى ملف الصحة وأهمها القضاء على ملف من أصعب ملفات الصحة وهو فيرس سى .. التفاعل المباشر مع قوائم الانتظار فى العمليات ...مواجهة الأمراض المزمنة فى مصر ..حملات تطعيم فيري كورونا ..إنشاء قاعدة بيانات للحالة المرضية فى مصر عن طريق الحملات المنظمة وصلت إلى محطات المترو

تبقى

ان نطالب بالتامين الصحى لكل مواطن على أرض مصر يحصل علي بطاقته مع بشهادة الميلاد للمواليد الجديدة مع تجديد البطاقة القومية للكبار والبالغين .

وفى المستشفيات العامه فى حال التسجيل والكشف فى عيادات المستشفيات الحكومية

السادس عشر

تدريس مادة المواطنة وهى تطوير لمادة التربية القومية التى تم إلغائها سابقا

السابع عشر

وفى مجال الأمن..تحديد مواعيد غلق المحلات ..مواجهة انتشار السلاح الأبيض والخرتوش ..مواجهة الإدمان

...حملة قومية قانونية أمنية

للقضاء على تجارة المخدرات فى مصر

الثامن العشر

مساندة المرأة المصرية ضد الحملات التى تستهدفها فالمراءة المصرية هى الام والأخت والزميلة فى العمل

لسنا اوصياء عليها فهى مدرسة الفضيلة التى أخرجت للمجتمع كل قياداته وعلمائه وأبنائه

..ونطالب بتغليظ العقوبة على كافة الجرائم التى تمس المراءة المصرية ومنها التحرش

التاسع عشر

فتح المجال العام للعمل السياسة

البند العشرون

انشاء مشروع كبير للاستفادة من مواهب الشباب المصرى فى مجال الفنون الجميلة لتحويل القاهرة لقديمة لمتحف فنون كبير

يبدع فيه شبابنا لتكون القاهرة

حلم لزيارته لتنشيط السياحة فى مصر

الحادى والعشرون

انشاء منصات للعروض الغنائية والعروض المسرحية تصلح للعروض فى المناسبات العامه والوطنية

والعودة للعروض التى كانت تقيمها الموسيقات العسكرية

ربما اخطىء وربما أصيب فيما كتبت واتعلم من الجميع

Share On Facebook
Share On Twitter
هاني رمسيس - أقباط متحدون
23 يونيو 2022 |