القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ماذا أنتم فاعلون ؟

ماذا أنتم فاعلون ؟
بقلم ماجدة سيدهم

المجتمع بقى فعلا مرعب والذبح بقا فاجر جدا ( منهجية داعش) ..والشارع بيعمل الف حساب للمجرم وبيعمل من الفاشل بطل .. والأجيال اللي طالعة جاهزة للموت أو للجهاد أو للسجن ..

* المجتمع المخيف دا اللي اصبح جاني على نفسه هو نفسه اللي سلمته الدولة تسليم أهالي لرواد الفشل والدروشه وقعدت تتفرج عليه وهو بيطحن في بعضه .. وكل ماتزيد الجريمة تبني له قصادها جوامع ..بالظبط زي اللي بيقنعك أن حل فشلك وخيبتك وكل متاعبك أنك تهلك نفسك في التقوى فماتصدعوناش ..روحوا صلوا وانتو تبقوا الفل ..

* الجهل والتقوى لطوا الكل (الا القليل من فلت بعقله ) ف يفرق إيه طبيب أو اعلامي أو فنان أو سياسي أو استاذ جامعة أو مدرس أو مدعي تنوير عن اللي اتباركوا بمية مجاري إدكو ..


* الأجيال والشباب اللي بالكوم دا اتولد مسجون جوه قمقم من الهوس بالتناقضات والتأويلات التراثية المرعبة وكلها احتمالات صحيحة ..فطلعوا كائنات مشوهة في كل شيء ابعد ماتكون عن الرجولة والانسانية والشرف ..

* فسرولي يعني إيه طالب جامعة وشايل معاه سكين وعن قصد .؟! .

*يعني إيه طالب حقوق و رئيس اتحاد الطلبة يستغبى ذابح الطالبة "نيرة " ويقول كان اغتصبها أحسن ...؟! طبعا هو حقوقي ومؤمن وفاهم كويس أوي إزاي المغتصب ممكن يطلع زي الفل من جريمته بس يثبت أنه كان بيدافع عن الثوابت ..

* تفسرو بإيه التعاطف المخيف لكثيرين مع الذابح والحرص على مستقبله وأن كتير من المقاطع تشهد بالتزامه الديني والخلقي وأنه ولد فلة ...وتفسروا بإيه كتير ردود الفعل المؤمنة بأن الذبح نتيجةطبيعية لسفور البنت ..

* تفسروا بإيه لما يطلع علينا داعية وبكل وقاحة يطلب البنت تخرج من بيتها زي القفة وإلا ..دي اهانة لازم المحاسبة عليها وتحريض على العنف ضد البنات ..كفاية بهدلة ..إيه عاوزينها قفف ومقاطف وذبح ..

* تفسروا بإيه خوف كل بنت من شبح الذبح لكونها مش محجبة أو لابسة كاجوال أو لو تجرأت ورفضت أي شاب تقدم لها .. !

* لو كانت الدولة من البداية مؤمنة بمدنية الدولة وبهيبة القانون..لو كانت مؤمنة بقوة تأثير تحضر الفكر والثقافة والعلوم والفنون والصناعة على الارتقاء بالسلوك المجتمعي كانت اعلنتها من أول يوم من دون أية مواءمات أو خوف وماكنش دا بقى حالنا ..

* لو كان عندنا طاقة استيعاب لكل طاقات الشباب المهدرة اللي هي الثروة الحقيقية الثمينة ..ماكنش دا بقى حالنا ..

*لمن يعنيه شأن هذا االتوحش المجتمعي المخيف ..الشارع بالفعل غير آمن بالمرة ومثير للخجل ومنتهي الصلاحية فأصبح فضيحة عالمية مثيرة للذهول والاستفهام ..فماذا انتم فاعلون ..؟

* نيرة مجرد بنت في سلسلة طويلة من الدماء المستباحة ..

Share On Facebook
Share On Twitter
ماجدة سيدهم - أقباط متحدون
21 يونيو 2022 |