القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

قصة حب «آن» والكلاب بدأت من شوارع شبرا: بأكلها.. واتهددت بالسلاح بسببها (صور)

قصة حب «آن» والكلاب بدأت من شوارع شبرا: بأكلها.. واتهددت بالسلاح بسببها (صور)

داخل أحد الميادين الكبرى بالقاهرة، تتجمع الكلاب البلدي في حضن آن مراد صاحبة الـ34 عامًا، التي عاهدت نفسها منذ عامين مضيا على الوجود وسط الكلاب يوميًا لتقديم الطعام والمياه، ومشاركتها اللعب والتصوير، بل وتقديم العلاج والتعقيم إذا لزم الأمر، إيمانًا منها بحاجتهما للعطف والرحمة بالشوارع.

آن مراد والكلاب.. قصة حب عمرها عامين

من داخل شوارع شبرا كانت بداية آن مع الكلاب بعد أن وجدت البعض يحاول التخلص منها بالسم أو الاعتداء عليها بالضرب، لتقرر النزول يوميًا لتقديم الطعام والمياه لها ومشاركتها اللعب، حتى تحولت فكرة حبها للكلاب إلى البحث عنها في كافة ميادين العاصمة: بدأت من سنتين في شبرا وبعدين فيصل وعابدين، بنزل أكلهم وأصورهم وألعب معاهم ولو احتاجوا علاج بعمل كده طبعًا.

الكلاب محتاجة رحمة وخطيبي بيدعمني

أكثر ما يحزن الفتاة؛ عنف البعض في التعامل مع الكلاب بالشارع، ما يجعلها تعيش حالة من الحزن واليأس: الكلاب مش محتاجة إلا الرحمة، ونحط لهم الأكل ونلعب معاهم مش هيحصل حاجة ولا هيعملوا لنا حاجة، وهنكسب ثواب طبعًا.


وعن الداعم لها خلال يومياتها مع الكلاب، أكدت آن لـهُن، أن خطيبها هو أول الداعمين لها: بيشجعني وينزل معايا كل ما يكون فاضي أو عنده وقت، لكن أنا لازم أنزل يوميًا.

حد هددني بالسلاح

تمر آن بصعوبات كثيرة بسبب رفض الكثير لقصة دعمها للكلاب وتواجدها بالشارع، وفقًا لما ذكرته: الناس كانت الناس بتهددني بتسميم الكلاب وبيرفعوا صوتهم عليا وفي حد هددني بالسلاح، غير اللي حاولوا يراقبوني ويوصلوا لي عشان مروحش تاني والكلاب ما تتعودش وتمشي، لكن أنا مش هستسلم طبعًا

Share On Facebook
Share On Twitter
هن - الوطن
19 يونيو 2022 |