القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ايده خفيفة وشارك في رابعة.. تعرف على عقوبة منتحل صفة طبيب بالغربية - القصة كاملة

ايده خفيفة وشارك في رابعة.. تعرف على عقوبة منتحل صفة طبيب بالغربية - القصة كاملة
تمكنت الأجهزة الأمنية، صباح أمس الأربعاء، من القبض على عاطل انتحل صفة طبيب، ومارس إجراء الكشف الطبي على بعض المرضى، داخل مستشفى الطوارئ الجامعي بمدينة طنطا، حيث بدأت تفاصيل الواقعة عندما دخل شخص إلى المستشفى مرتديًا البالطو الأبيض، مدعيًا أنه طبيب جراح وأستاذ مساعد بكلية الطب، وكشف على أحد المرضى لكن بعض الأطباء شكوا في أمره عندما كان يفحص أحد المرضى.

تفاصيل واقعة انتحال صفة طبيب

وعلى الفور أبلغ الأطباء، نقطة شرطة المستشفى، واستجوبوا هذا الشاب، تبين أنه عاطل وليس طبيبا، ليتم إبلاغ مديرية أمن الغربية، حيث تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية، إخطارًا من مأمور قسم أول طنطا، يفيد بضبط "ط ا ب" 33 سنة، م دون عمل، وبحوزته سماعة طبيب، وكمية حقن مختلفة الأنواع، خلال قيامه بفحص المرضى.

وكشفت التحريات أن المتهم من قرية حصة شبشير التابعة لمركز طنطا، وتم فصله من إحدى كليات جامعة الأزهر وكان يحلم بأن يكون طبيبا، كما أنه كان معروفاً لدى أهالي القرية بالدكتور، لكونه بارعاً في تركيب القسطرة للحالات المرضية المختلفة بالقرية. تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

علاقة الطبيب المزيف بالإخوان

شهود عيان، أكدوا أن المتهم كان قد شارك في اعتصام رابعة، حيث كان مكلفا بإعطاء الحقن وتركيب الكانولا للمصابين جراء المصادمات مع الشرطة، وكان معروفاً لدى أهالي القرية بخفة يده عند إعطاء الحقن للمرضى، كما أنه في الفترة الأخيرة اعتاد إدمان المواد المخدرة ودأب على جمع مبالغ مالية من الأهالي بدعوى إعطائهم لبعض الحالات الفقيرة.

أفادت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، اليوم أن الطبيب النصاب يعمل ممرضا يدعي ط.ا وأجرى سلسلة من الفحوصات والتجارب الطبية على المرضى بقصد التربح، كما تم الكشف عن التاريخ السياسي والجنائي وتم رصد صورة للطبيب النصاب المتهم وهو يشير بأطراف أصابعه بإشارات رابعة عقب عودته من تظاهرات بميدان رابعة العدوية بالقاهرة .

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية ضبط نصاب يعمل ممرض انتحل صفة طبيب وشرع في إجراء الكشف الطبى على بعض المرضى، داخل مستشفى الطوارئ الجامعى بمدينة طنطا.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما دخل شخص لمستشفى الطوارئ الجامعي بطنطا مرتديا البالطو الأبيض مدعياً أنه طبيب جراح وأستاذ مساعد بكلية الطب، وشرع في الكشف على أحد المرضى لكن بعض الأطباء ارتابوا فيه وهو يقوم بفحص بعض المرضى، فتم على الفور إبلاغ نقطة شرطة المستشفى، و باستجوابه تبين أنه ممرض وليس طبيب.

وفيما يلي نستعرض عقوبة منتحل صفة الطبيب، طبقا لما حدده القانون.نص قانون مزاولة مهنة الطب رقم 415 لسنة 1954 وتعديلاته، على مجموعة عقوبات منها مزاولة المهنة دون وجه حق، وانتحال صفة طبيب، منها المادة 10 التي تضمنت على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد على مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من زوال مهنة الطب على وجه يخالف أحكام هذا القانون، وفى حالة العود يحكم بالعقوبتين معا، مع غلق العيادة ونزع اللوحات واللافتات ومصادرة كل ما يتعلق بالمهنة.

كما نصت المادة 11 من القانون، على يعاقب بالعقوبات المنصوص عليها في المادة السابقة، كل شخص غير مرخص له في مزاولة مهنة الطب يستعمل نشرات أو لوحات أو لافتات أو أية وسيلة أخرى من وسائل النشر إذا كان من شأن ذلك أن يحمل الجمهور على الاعتقاد بأن له الحق في مزاولة مهنة الطب، وكذلك كل من ينتحل لنفسه لقب طبيب أو غيره من الألقاب التي تطلق على الأشخاص المرخص لهم في مزاولة مهنة الطب، كما يعاقب كل شخص غير مرخص له في مزاولة مهنة الطب وجدت عنده آلات أو عدد طبية ما لم يثبت أن وجودها لديه كان لسبب مشروع غير مزاولة مهنة الطب.

ونصت المادّة 212 من قانون العقوبات على أن كل شخص ليس من أرباب الوظائف العمومية ارتكب تزويرًا يعاقب بالسجن المشدد أو بالسجن مدة أقصاها 10 سنوات.
صدى البلد
| 26 مايو 2022