القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

خدمة الافتقاد تعود من جديد في خطة الكنائس لفترة صوم الميلاد

خدمة الافتقاد تعود من جديد في خطة الكنائس لفترة صوم الميلاد
| وطنى
25 نوفمبر 2021
يستقبل اليوم شعب الكنيسة أولى أيام صوم الميلاد المجيد، ومازال ينتظر شعب الكنيسة أن يطرق خادم الكنيسة بابا منزلهم حتى يحدد موعد قدوم كاهن الكنيسة لكى يفتقدهم ويصلي ليباركهم، وحتى يشاركهم أفراحهم وأحزنهم، لأن الافتقاد شعور جميل يسعد القلوب الحزينة ويزيد من حيوية القلوب السعيدة، ولذلك قال القديس بولس الرسول لنرجع ونفتقد إخوتنا في كل مدينة نادينا فيها بكلمة الرب كيف هم؟، وبعد غياب عامين عن الافتقاد واحتفالات العيد بسبب فيروس كورونا المستجد، نتمنى أن يختلف الوضع هذا العام حيث أن الحياة أصبحت مستقر إلى حد ما عن الفترة السابقة، واغلب الشعب المصري حصل على لقاح الفيروس، ولكن بالرغم من ذلك تؤكد وزارة الصحة على مدى خطورة الموجة الرابعة من فيروس كورنا، وتحدثت وطني مع كهنة الكنائس حتى ندرك كيف ستكون شكل الافتقادات وخطة الكنائس خلال فترة الصوم وكيفية التواصل مع المخدومين.
_ القداس بالحجز المسبق

قال القس دانيال بيشوي كاهن كنيسة العذراء ومار بولس بالعمرانية، تفتح الكنيسة أبوابها يوميًا بشكل متكرر لحضور القداس، وكل يوم أثناء الصوم يقام ثلاثة قداسات حتى ينال جميع شعب الكنيسة بركة القداس ويتم حجز القداس عن طريق خادم الكنيسة، وترتب كشافة الكنيسة المقاعد حتى يتم جلوس فردين في كل مقعد حرصًا على سلامة الجميع، ويمر خادم الكنيسة أثناء القداس للتأكد من إتمام الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

وعن الافتقادات أوضح القس دانيال، تم عمل اجتماع مع كهنة الكنيسة، وتم الموافقة على النزول إلى منازل لعمل قناديل ولكن سوف يتم تجميع العائلات والصلاة في شقة واحدة ورشم الجميع، وسوف ينبه الخادم المسؤول على الأسر بارتداء الكمامة أثناء الصلاة، وجاء ذلك القرار لتعطش أبناء الكنيسة لزيارتنا ومباركة منازلهم وسوف نسعى لسعادتهم، وتعمل خدمات واجتماعات الكنيسة مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، ونتمنى أن لا نجبر على توقف الخدمات مرة أخرى.

_ خدمات الكنيسة تعمل بحذر

قال القس سوريال جاد كاهن بكنيسة العذراء والأنبا كاراس بعزبة الهجانة مدينة نصر، في ظل مواجهة الموجة الرابعة من وباء كورونا وخوفًا على المخدومين وخدام الكنيسة من الإصابة بالفيروس نحن نمنع الزيارات المنزلية بكافة أنواعها، حفاظًآ على أرواح الجميع، ولكن نسعى للتواصل مع الأسر التابعة للكنيسة بتفعيل خدمة الافتقاد عن طريق مجموعة من الجروبات خاصة بالكنيسة وكل جروب يرأسه أب كاهن يعلم من خلاله أحوال المخدومين، ويتم الرد على كافة الأسئلة التي تطرح في الجروب، كما يتم تحميل كلمة روحية من الأب الكاهن يوميآ للمخدومين وعلى مدار اليوم يتم تحميل ترانيم وصور مدون عليها آيات تعزية.

وأضاف أبونا سوريال، الكنيسة تقيم العديد من القداسات يوميا حتى تتمكن من وصول البركة لأكبر عدد من مخدومين الكنيسة، ويتم عمل تسبحة يومية يتم التسجيل فيها عن طريق الجروب ولكل فرد له الحق فى الحضور مرة واحدة لكي نجد فى نهاية الصوم أن جميع شعب الكنيسة أخذ بركة التسابيح، كما أن خدمات الكنيسة تعمل ولكن مع توخي الحذر والتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأشار القس سوريال، يتم الذهاب إلى منزل الأسر في حالة تواجد مريض داخل الأسرة لا يستطيع المجيء للكنيسة لمشاركة سر التناول، ففي هذه الحالة يتم الذهاب له وتناوله داخل منزله، ونحن ندرك أن شعبنا يعلم مدى الضغوط التي نتحملها، مدركين أننا سنظل دائما في ترابط حتى تمر هذه الفترة على خير

وسلام.

_ الكنيسة تفتح أبوابها مع الالتزام بالإجراءات الوقائية

قال القس إبرام جييد كاهن بكنيسة السيدة العذراء بشارع بدرياس عين شمس، اختلف الوضع كثيرا عن الموجات السابقة لفيروس كورونا بعد حصول أغلب الشعب والكهنة على لقاح الفيروس، ولكن نحن ندرك أن اللقاح وحده لا يكفى لذلك نحن نؤكد على الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية، حرصًا على سلامة الجميع.

وأشار القس إبرام ، إلأى أن الكنيسة تفتح أبوابها لجميع شعبها خلال تلك الفترة لأننا ندرك مدى قلق الناس، ونسعى أن تحتوي وعظات القداس الإلهي على رسائل تعزية وتقوية حتى نخفف القلق الذي يصاحب الجميع تلك الفترة ونبث في ذهنهم محبة الله ورحمته الواسعة التي تحتوينا، وهذا يعد افتقاد جماعي.

وأضاف: تم تفعيل قداسات خاصة بالخدمات والاجتماعات المتاحة بالكنيسة، وتم كتابة جدول بموعد قداس كل أسرة اجتماع خدام ومخدومين، ويتم افتقاد الأسر من خلال الذهاب إلى المنازل وعمل صلوات القنديل داخل كل منزل لينال الجميع بركة الصلوات، ويتم في الزيارة الرد على الأسئلة ومشاركتهم في أحزانهم وأفراحهم.

_ الأتصال المباشر من الراعي للرعية

القس مرقس ميخائيل كاهن بكنيسة العذراء والأنبا باخوميوس بكوبري الناموس الإسكندرية، نحن مازلنا نعانى من فيروس كورونا الذي جاء دون موعد حتى يختبر الجميع ولكننا نعزي أنفسنا بكلمات الكتاب المقدس التي تضىء القلوب، منذ بدء الجائحة وإلى وقتنا الحالي ونحن نسير على خطة للتواصل مع أبناء الكنيسة، فتم عمل مواعيد محددة للاعتراف عبر التليفون وداخل الكنيسة، وتم التنسيق مع خدام الكنيسة لجلب أرقام تليفونات المخدومين والاتصال المباشر من الكاهن إلى أولاد ليطمئن عليهم، وكان يصيبني حالة من دهشة في كل اتصال أقوم به من مدى فرحة الناس وطريقة الترحيب والمحبة التي كنت أشعر بها من نبرة الصوت، وكان تلك الافتقاد تعزية للرعي قبل الرعية فكان يغمرني سلام روحي بعد الانتهاء من إجراء المكالمات المحددة.

وأشار أبونا مرقس، تم تفعيل خدمة الــاون لاين، وهي بث مباشر لجميع الصلوات التي تقام داخل الكنيسة إلى شعبها على جروب الكنيسة وبدء ذلك في وقت الإغلاق في الموجة الأولى، ومازالت الخدمة متاحة ولكن بطريقة مختلفة، وهي بث كلمة روحية من الأب الكاهن لشعبة وتنظيم موعد للصلاة على الجروب، وحفظ الحان وترنيم جديدة لكي نعوض أبناءنا عن الاجتماعات التي فقدت.

وأضاف يتم الاجتماع مع الخدام بشكل مباشر عن طريق برنامج زوم ويتم المناقشة من خلاله فى كافة أحوال الكنيسة والمخدومين وبعد ذلك ننهي الاجتماع بصلاة كاملة وكأننا داخل الكنيسة.

_ قداسات يومية طول فترة الصوم

القس بولس بشاي كاهن بكاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل بأسيوط: مع منذ بدء جائحة كورونا أصبح الافتقاد يجرى عن طريق خادم الكنيسة عن طريق الزيارات المنزلية، وهذا لأنهم أقل عرضة بالإصابة، وفي نهاية الزيارة يتم رفع التقرير للكاهن المسئول عن مجموعة الخدام ومن خلال التقرير نفتقد أصحاب المشاكل الصعبة وحالات المرض لأنهم بحاجة إلى كلمة روحية حتى يستطيعون تقبل حياتهم بجميع ما فيها من معاناة، لان فى بعض الأمر حين يتأخر الافتقاد يحدث أشياء تخرج عن السيطرة، لذلك يجب تواجدنا على رأس الخدام لان مهما كانت قدرات الخادم تأتي مشاكل تفوق قدراته فهنا يجب التدخل السريع من الأب الكاهن وفي ذلك الوقت لا يرى الراعى سوى رعيته.

وأضاف بدأنا فترة الصوم والكثير من الناس يأتون إلى الكنيسة لمشاركة سر التناول و حتى يتمكنون من ذلك تم زيادة مواعيد الاعتراف حتى أصبحت خمسة أيام فى الأسبوع حتى نقل من التزاحم حرصا منا على أرواح المخدومين، وسوف يتم عمل قداسات يومية على مدار القداس.

وطالب القس بولس من أبناء الكنيسة الحصول على لقاح فيروس كورونا حفاظا على صحتهم، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية التى نصحة بها وزارة الصحة داخل الكنيسة وخارجها حفاظا على أرواحهم وأرواح الآخرين.

_ قنديل مجمع في الكنيسة

قال القس فيلوثاؤس عياد كاهن كنيسة الملاك سوريال ومارمينا بالعمرانية هرم: مع بداية الصوم ونحن نفكر فى بدائل لافتقاد الأسر في ظل الموجة الرابعة من جائحة كورونا، لذلك تم إقامة اجتماع يضم جميع أباء الكهنة بالكنيسة لمناقشة تلك الأمور وتم الوصول إلى حلول ترضي الرعية.

وأشار كاهن الملاك سوريال، قبل جائحة كورونا كان الافتقاد على شكل قنديل يتم صلاته في منزل الأسر التابعة للكنيسة، ويتم تقسيم الأسر على آباء الكهنة لكي نتواصل مع الجميع، لكن هذا العام سيكون الوضع مختلف بعض الشئ، فسيتم تقسيم الأسر على آباء الكهنة وسوف نحدد موعد لكل خمس أسر على الأقل وسيتم أخبارهم عن طريق الخادم المسؤول لكي يحضرون في الكنيسة لعمل قنديل مجمع وبعض الصلاة سيتم افتقادهم داخل الكنيسة وبهذا الحل نكون أخذنا بركة

الأسر.

وأضاف أبونا فيلوثاؤس: تم تنشيط خدمة الافتقاد العام وتلك الخدمة سوف تعمل على الافتقاد عبر التليفون عن طريق خدام الكنيسة الذي سيرفع تقريره للأب المسؤول، وفي حالة المشاكل القصوى أو حالات الطوارئ سيتم تحديد زيارة من الأب الكاهن لزيارة الأسرة وحل المشكلة.

كما تم تحديد مجموعة من الخدام تعمل على تحديد مواعيد لشعب الكنيسة حتى يتمكنون من أداء سر الاعتراف، وفي هذا الوضع لا ننسى خدمة أخوات الرب التي أصبحت في تزايد خلال تلك الفترة الصعبة بسبب عدم وجود عمل للعديد من الأزواج وهذا يعد ضغوط على الكنيسة، وبالتنسيق مع الخادم والأسرة

يتم تلبية احتياجاتهم.

_ يلتزم بالافتقاد الكهنة الأصغر سنا

قال القمص أنطونيوس جرجس حنا كاهن كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم، الكنيسة تعمل بكامل قوتها مع الالتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، يقام قداسين يوميًا ولكن يشترط ارتداء الكمامة أثناء التواجد بالكنيسة حرصا على الجميع، وتستقبل الكنيسة الرحلات من كل مكان لذلك نشدد على ارتداء الكمامة، وتعمل كشافة الكنيسة على التنبيه باستمرار على الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأشار يتم عمل صلوات للمرضى والمحتاجين ونفتح أبواب مكاتبنا لممارسة سر الاعتراف كما أن الكنيسة مفعل بها العديد من الخدمات مثل مدارس الأحد للاطفال واجتماع السيدات والشباب مع الالتزام الكامل بالإجراءات الوقائية، وتم التنبيه أكثر من مرة في الوعظات لضرورة الحصول على لقاح فيروس كورونا لسلامة الجميع ونحن ندرك أن شعب الكنيسة لديه الوعي الكافي.

وعن الافتقادات قال القمص أنطونيوس، كانت خدمة الافتقاد متوقفة تماما منذ عامين فى الموجات السابقة من الفيروس، ولكن بعد الحصول على لقاح كورونا يلتزم بالافتقادات كهنة الكنيسة الأصغر سنا، ويتم عمل صلوات القنديل داخل المنازل التابعة للكنيسة، ويفتقد الكاهن الأسر بعد صلوات القنديل ويستمع إليهم.
خدمة الافتقاد تعود من جديد في خطة الكنائس لفترة صوم الميلاد
وطنى
| 25 نوفمبر 2021
×