القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

«جوجل» يحتفل بـ«الفيتورى» .. بقلم خالد منتصر

«جوجل» يحتفل بـ«الفيتورى» .. بقلم خالد منتصر
| خالد منتصر - الوطن
25 نوفمبر 2021
بقلم خالد منتصر احتفل جوجل أمس بذكرى ميلاد الشاعر السودانى الكبير الراحل محمد الفيتورى الذى دفع ثمن مواقفه المعارضة لنظام النميرى نفياً من وطنه الذى ذاب عشقاً لترابه وسحب الجنسية، فظل مطارداً حتى ذهب إلى ليبيا وحصل على جنسيتها ثم تكرر معه نفس الشىء بعد سقوط نظام القذافى، ففقد الجنسية والأمان، فسافر إلى المغرب حيث توفى هناك، يعد الفيتورى رائداً من رواد الشعر الحديث ومجدداً من حيث الموضوع والشكل، وقد تميز عن رواد هذه المدرسة الحديثة بأنه كان يحمل هم أفريقيا السمراء فى معظم كتاباته حتى فى الحب، كم نحتاج إلى أن نسمع أشعار الفيتورى السودانى الجميل فى هذا الوقت بالذات حيث تحلم السودان بالاستقرار والحرية والأمان. إلى من لم يعرف الفيتورى أو يقرأ له، أقدم لكم تلك الورود من حديقته الشعرية:
أصبح الصبح

ولا السجن ولا السجان باقى

وإذا الفجر جناحان يرفان عليك

وإذا الحزن الذى كحل هاتيك المآقى

والذى شد وثاقاً لوثاق

والذى بعثرنا فى كل وادى

فرحة نابعة من كل قلب يا بلادى

أصبح الصبح

وها نحن مع النور التقينا

التقى جيل البطولات

بجيل التضحيات

التقى كل شهيد

قهر الظلم ومات

بشهيد لم يزل يبذر فى الأرض

بذور الذكريات

أبداً ما هنت يا سوداننا يوماً علينا

بالذى أصبح شمساً فى يدينا

وغناء عاطراً تعدو به الريح

فتختال الهوينى

من كل قلب يا بلادى

فرحة نابعة من كل قلب يا بلادى

وهناك قصيدة أخرى جميلة عنوانها: لو لحظة من وسنى، تقول أبياتها:

لو لحظة من وسنى

تغسل عنى حزنى

تحملنى

ترجعنى

إلى عيون وطنى

يا وطنى..

يا وطنى يا وطن الأحرار والصراع

الشمس فى السماء كالشراع

تعانق الحقول والمراعى

وأوجه العمال والزرّاع

يا وطنى..

أصبح الصبح كأن الزمن الماضى على الماء نقوش

فارفعى راية أكتوبر فالثورة ما زالت تعيش

وأنا ما زلت فى البعد أنادى

يا بلادى

يا مغانى وطنى..

أجمل من فراشة مُجنحة على ضفاف المقرن الجميل

أجمل من نوّارة مفتحة ترقد تحت ذهب الأصيل

أجمل من رائحة النضال لم أشم رائحة فى صبحك الجليل

يا فخر هذا الجيل

يا وطنى..
«جوجل» يحتفل بـ«الفيتورى» .. بقلم خالد منتصر
خالد منتصر - الوطن
| 25 نوفمبر 2021
×