القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

فيديو| بعد وصولهما السعودية.. القصة الكاملة للتوأمين المصريتين الملتصقتين

فيديو| بعد وصولهما السعودية.. القصة الكاملة للتوأمين المصريتين الملتصقتين
| البوابة
24 نوفمبر 2021
عرضت فضائية "الحدث"، مقطع فيديو يرصد وصل التوأمين المصريتين "سلمى وسارة"، إلى مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة الرياض، برفقة والديهما لإجراء عملية فصلهما.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وجه قبل أيام بإجراء عملية الفصل للتوأمين السيامي المصري في السعودية.

وبالفعل نقل التوأمين من القاهرة إلى الرياض، وفور وصولهما أُودعتا مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني لدراسة حالتهما والنظر في إمكان إجراء عملية فصلهما.
سلمى وسارة، طفلتان مصريتان تبلغان عامين تقريبًا، ولدتا ملتصقتين من الرأس ومشتركتين في وريد واحد، وبسبب وضعهما الصعب لم يستطيعا ممارسة تطورات الطفولة الطبيعية كالوقوف والجلوس وغيره.

وقال عبدالغني هلال سائق والد الطفلتين، في تصريحات سابقة لوسائل إعلام محلية: "شاء القدر أن يرزقنا الله بتوأمين ملتصقتين من الرأس، ومنذ والدتهما ونحن نعيش معاناة كبيرة".

وأشار أن الطفلتين لم يريا بعضهما منذ ولادتهما، ويعيشان على وضع واحد بسبب الالتصاق، وقال: إنه لا يريد شيئا من الدنيا سوى أن يعيش ابنتاه كباقي الأطفال، ويتم فصلهما وتكون لكل منهما حياة دون عناء.
وفي لفتة إنسانية، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بإجراء عملية الفصل للتوأمين.

مبادرة خادم الحرمين الشريفين الإنسانية النبيلة تأتي امتدادًا لما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود إنسانية كبيرة لرفع معاناة الإنسان أينما كان.

كما تعكس الحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة تجاه الأشقاء في مصر، وتؤكد العلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين.

وتنفيذا للتوجيهات، استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة، أسامة بن أحمد نقلي، التوأمين السيامي، سلمى وسارة عبدالغني هلال مع والديهما، قبل سفرهم إلى المملكة لإجراء العملية.

وأكد السفير أن التوجيه بإجراء العملية للطفلتين في المملكة يأتي في إطار العلاقات الأخوية المتميزة بين حكومتي وشعبي البلدين الشقيقين وما تشهده من روابط الدم والقربى، سائلا المولى عز وجل أن تكلل العملية بالنجاح.

بينما قدم والد الطفلتين الشكر لقيادة المملكة نظير ما وجده من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعبر عن امتنانه العميق للمملكة العربية السعودية على هذه المبادرة الكريمة، مؤكدًا أنها ليست أمرًا غريبًا على خادم الحرمين الشريفين.

ونوه هلال بالبرنامج السعودي لفصل التوائم، الذي أضحى علامة فارقة في مجاله على المستوى الدولي، مبديا ثقته الواسعة بالله ثم بالفريق الطبي السعودي؛ نظرا لخبرته الطويلة في هذا المجال.

ووصل التوأمين السيامي سلمى وسارة برفقة والديهما إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية قادمين من مصر، وذلك إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لدراسة حالتهما، والنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني.
ورفع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس الفريق الطبي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بهذه المناسبة الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة التي تأتي امتدادًا لما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود إنسانية كبيرة لرفع معاناة الإنسان أينما كان، كما تعكس الحرص الكبير الذي توليه القيادة تجاه الأشقاء في مصر، وتؤكد العلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين.
فيديو| بعد وصولهما السعودية.. القصة الكاملة للتوأمين المصريتين الملتصقتين
البوابة
| 24 نوفمبر 2021
×