القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

يا خبر ابيض هو حد يطول يموت شهيد .. قصة أحد شهداء مذبحة دير المحرق - صور

يا خبر ابيض هو حد يطول يموت شهيد .. قصة أحد شهداء مذبحة دير المحرق - صور
| سارة عماد - الاقباط اليوم
24 نوفمبر 2021
كتبت : سارة عمادرغم مرور اكثر من 27 عاما علي الحادث الإرهابى الذى استهدف دير السيدة العذراء المحرق بأسيوط، إلا انه مازال عالقا في أذهان الكثير من الأقباط حتى يومنا هذا، ففي مساء يوم 11 مارس 1994 اقتربوا مجموعة من الأشخاص من بوابة الدير، ثم خرج من بينهم ارهابى ملثم وقام بفتح النيران على جميع الأقباط الواقفين داخل الدير.
استشهد في الحادث راهبين و4 أشخاص وإصابة 2 آخرين وذلك أثناء وقوفهما امام بوابة الدير، وهما القمص بنيامين المحرقى، والراهب أغابيوس المحرقي، ومعهما لبيب سعيد يونان من المنوفية 30 سنة، وسيف شفيق يوسف من منفلوط، وصفوت فايز مشرقي 13 سنة، وإصابة كلا من ماجد محروس مكاوي، 30 سنة، وحنا نصيف بطرس23 سنة، للمزيد من التفاصيل عن الحادث اضغط هنا

كان لبيب سعيد يونان، أحد شهداء الحادث الإرهابى، حيث كان في زيارة للدير لقضاء خلوة روحية، متمنيا ان لا يغادر الدير ويصبح راهبا، حسب ماصرح به نيافة الأنبا بنيامين اسقف المنوفية.

ويقول الأنبا بنيامين ان الشهيد كان يقضى وقته في الخلوات الروحية وكان يشتاق من كل قلبه ان يظل في الدير ولا يعود للعالم مرة أخرى، فالرهبنة كانت أمنية ترافق فكره دائما، لذلك سمح الله أن يختطف بهذه الطريقة محققا رغبته في الرهبنة ليأخذه من باب الدير الي الطافوس (مقبرة الدير) وتجنز كراهب ودفن وسط الآباء الرهبان.

ويروى احد أصدقاء الشهيد والذى كان معه اثناء الحادث، قائلا : قبل سفره للدير قلت له : "تعالى نسافر بالأتوبيس بدل القطر ، احسن الجماعات الإسلامية تضربنا بالنار "، فأجاب قائلا : " ياخبر ابيض.. هو حد يطول يموت شهيد".
شهداء الحادث الإرهابى
يا خبر ابيض هو حد يطول يموت شهيد .. قصة أحد شهداء مذبحة دير المحرق - صور
سارة عماد - الاقباط اليوم
| 24 نوفمبر 2021
×