القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

صور- الأنبا كاراس أسقف عام المحلة.. مسيرة مشرفة لـ ذى القلب الوديع

صور- الأنبا كاراس أسقف عام المحلة.. مسيرة مشرفة لـ ذى القلب الوديع
| مبتدأ
14 اكتوبر 2021
بعد أيام قليلة من وفاة الأنبا هدرا، مطران أسوان، متأثرًا بإصابته بـ فيروس كورونا، يقتنص الفيروس اللعين أسقفا آخر من أعضاء المجمع المقدس لـ الكنيسة القبطية الأرثوذكسيّة، وهو الأنبا كاراس، أسقف عام المحلة، والذى وافته المنية مساء أمس الأربعاء، عن عمر يناهز الـ 63 عاما.
واشتهر الأنبا كاراس، بإلقاء العظات القوية، وكان يردد دائمًا فى عظاته جملة يلخص بها فلسفة الإنسان مع الزمن فيقول "المشكلة إننا مبنحسش بقيمة العمر.. واحنا أطفال نلهو به، واحنا شباب لا نراه، حينما ندرك معنى العمر يكون خلص"، وهكذا انتهت رحلة الأسقف الذى اشتهر بالتواضع ولقبه الأقباط بالأسقف "ذى القلب الوديع".
الأنبا كاراس، أسقف المحلة الراحل من مواليد عام 1958، وحصل على درجة البكالوريوس فى العلوم اللاهوتية من الكلية الإكليريكية، كما حصل على درجة الماجستير فى علم التاريخ الكنسى من المعهد العالى للدراسات القبطية والعلوم اللاهوتية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
بدأ الأنبا كاراس حياتة الرهبانية بـ دير الأنبا صموئيل، غرب صحراء مغاغة عام 1982، ثم انتقل إلى دير العذراء مريم المحرق بالقوصية فى أسيوط باسم الراهب سيرافيم المحرقى، وفى سنة 1991 اختاره البابا الراحل شنودة الثالث، وكيلًا عامًا لـ إيبارشية نقادة وقوص، ورُسِّم أسقفًا عامًا على إيبارشية المحلة الكبرى عام 2013 بيد قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريك الكرازة المرقسية.

وفى وصيته، طلب الأنبا كاراس أن يدفن فى إيبراشية نقادة، كما نعاه عدد كبير من أساقفة الكنيسة، فقال عنه الأنبا رافاييل، الأسقف العام: "يا حبيبى يا سيدنا الغالى أنبا كاراس.. الرب ينيح نفسك يا حبيبى ويعزينا.. طوباك يا أبى البار.. كنتَ حلوًا بزيادة.. صلِ من أجل ضعفى.. الذى أعانك يعيننا".
وقال عنه الأنبا مارتيروس، أسقف عام شرق السكة الحديد: "نياحا لروح أبينا الأسقف المحبوب الأنبا كاراس الذى عاش بيننا سنوات قليلة لكن بثمار وفيرة وتعاليم روحية غزيرة، وقد عاش راهبًا وزاهدًا وناسكًا معًا.. أحب القديسين وسعى بالحب والسلام يجول ويصنع خيرا.. نياحا لروحه الطاهرة فى الفردوس".
لقد خسر العالم والكنيسة المصرية واحد من أعظم الرعاة القديسين، الذين ينطبق عليهم وبهم وفيهم التعاليم الكاملة للوصايا الإلهية الأبوة، والمحبة، والبذل، والوداعة، والتواضع، والزهد، والنسك، والصلاة، والتحمل، والطُهر، والتعفف،

وكان يذوب عشقًا فى الله، واخترقت عظاته البسيطة قلوب ملايين الأقباط فى كل المسكونة، كما كان يتكلم فيها عن الموت والاستعداد وجمال سُكنى الفردوس، وعشرة القديسين، وما تمناه قد ناله أخيرًا بعد رحلته القصيرة فى جيلنا.
صور- الأنبا كاراس أسقف عام المحلة.. مسيرة مشرفة لـ ذى القلب الوديع
مبتدأ
| 14 اكتوبر 2021
×