القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

تداول صور نادرة للأنبا دوماديوس.. بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنياحته

تداول صور نادرة للأنبا دوماديوس.. بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنياحته
| وطنى
15 سبتمبر 2021
بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنياحة مثلث الرحمات الأنبا دوماديوس مطران الجيزة، والتي توافق 15 سبتمبر 2011م 15 سبتمبر 2021م ، تم تداول صور نادرة لنيافة على مواقع التواصل الاجتماعي.
يذكر أن الأنبا دوماديوس من مواليد مغاغة بالمنيا في 9 يوليو عام 1925 م.

قضى بداية حياته والمرحلة الابتدائية بمغاغة، وكان يخدم بها في كنيسة السيدة العذراء مريم.

انتقل إلى الجيزة حيث بدأ تعليمه الثانوي بمدرسة السعيدية الثانوية.

انتقل مع أخيه الأستاذ وليم إلى مدينة شبين الكوم، وأكمل دراسته الثانوية بمدرسة المساعي المشكورة، وحصل منها على شهادة التوجيهية.
انتقل مرة أخرى إلى الجيزة والتحق بكلية الزراعة في عام 1942 م. وتخرج منها في عام 1946 م.

حصل على دبلوم معهد التربية عام 1948م.

عمل كمدرس بالتعليم الزراعي بطنطا لمدة تزيد قليلاً عن عامين.

ثم بدأ خدمته منذ حداثته المبكرة، فقبل أن يتم الخامسة عشر من عمره كان قد انضم إلى قوافل خدمة القرية بالجيزة، ثم انضم أثناء دراسته الجامعية إلى خدمة التربية الكنسية بكنيسة الشهيد مارمرقس بالجيزة والتي كانت في تلك الأيام أحد أنشط مراكز الخدمة. وبعدها أشرف على مكتبة التربية الكنسية بالجيزة، وتولى أمانة الخدمة قبيل رهبنته، وخدم كشماس مُكَرَّس متفرغ للخدمة، وذلك بعد رسامة القمص أنطونيوس أمين عام 1950 م.

و تتلمذ على يد الراهب المتوحد القمص مينا البراموسي (البابا كيرلس السادس)، فوَجَّهَهُ إلى دير السيدة العذراء السريان في مارس 1951م.
ترهب يوم سبت الفرح.

رُسِمَ قسًا في 15 مارس 1953م. مع القمص ديسقورس السرياني.

رُسِمَ قمصًا في 1955م.

أُسْنِدَت إليه أمانة الدير فترة، وله تعبه الكثير في الحديقة التي أُنْشِئَت خارج الدير، والتي مازالت بأشجارها الكثيرة.

كما عُيِّن أول أمين لدير مارمينا قبل أبونا الراهب القمص مينا آفا مينا (لاحقًا: الأنبا مينا أسقف ورئيس دير الشهيد مارمينا، مريوط، مصر).

عمل فترة سكرتيرًا للبابا كيرلس.

سامه بعدها أسقفًا للجيزة مع الأنبا مكسيموس أسقف القليوبية يوم أحد التناصير.

قام في الشهور الأولى من أسقفيته بسيامة كاهنين فاضلين من قادة مدارس التربية الكنسية، ثم قام بعد ذلك بسيامة أربعة من الإكليريكيين.. وكان نيافته متمسكًا بسيامة الإكليريكيين .

عمل على النهوض بإيبارشية الجيزة، كما بنى بها العديد من الكنائس.

تمت ترقيته مطرانًا بيد قداسة البابا شنوده الثالث مع الأنبا فيلبس مطران الدقهلية ورئيس دير مارجرجس بميت دمسيس وبلاد الشرقية.

أصيب بعد فترة بجلطة سببت في أن يكون مُقعدًا، وظل يخدم إلى النهاية..

وقد اشترك في عمل الميرون المقدس سنة 1995 .

قام بالصلاة على جثمانه الطاهر بعد نياحته قداسة البابا شنوده الثالث بمطرانية الجيزة، ومعه لفيفٌ من الآباء المطارنة وأساقفة الكنيسة، ومجمع آباء كهنة الإيبارشية ، وكثير من آباء مجمع رهبان الدير ووزير الداخلية ومحافظ الجيزة وسفير الفاتيكان بالقاهرة.
تداول صور نادرة للأنبا دوماديوس.. بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لنياحته
وطنى
| 15 سبتمبر 2021
×