القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

مصادر عن ضم مارينا لـ«العلمين الجديدة»: الساحل الشمالي سيصبح إقليم تنمية متكاملة

مصادر عن ضم مارينا لـ«العلمين الجديدة»: الساحل الشمالي سيصبح إقليم تنمية متكاملة
| الوطن
20 يوليو 2021
فسَّرت مصادر حكومية توجه الدولة المصرية بضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق مدينة العلمين الجديدة، وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الحكومة اليوم، بأنه يتواكب مع مخطط الدولة لتنمية الساحل الشمالي الغربي وظهيره الصحراوي، موضحة أن المدينة المليونية في العلمين الجديدة ستكون بداية انطلاق تنمية الساحل الشمالي كـإقليم متكامل، وليس مصيف كما هو الحال عليه حاليا.

تنمية الساحل الشمالي الغربي وظهيره الصحراوي

وأوضحت المصادر، أن الدولة حين بدأت تنمية الساحل الشمالي الغربي، كانت تنظر لـالعلمين الجديدة باعتبارها مدينة مليونية ستشكل مركز تنمية إقليمي كبير، حيث ستُمهد ليصبح الساحل الشمالي الغربي ونطاقه الصحراوي ما يُعرف بـإقليم تنمية متكاملة.
وتشير المصادر إلى أن الإجراءات التنفيذية لتحقيق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق مدينة العلمين الجديدة، سيتم دراسته وإصدار القرارات التنفيذية له خلال الأيام المقبلة، موضحا أن كلا المدينتين تخضعان لإدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، وأن الهيكل الإداري لهما سيخدم مخطط التنمية المتكاملة، وليست السياحية فقط.

أنشطة متعددة في انتظار مدينة العلمين الجديدة في الفترة المقبلة

وعن مفهوم التنمية المتكاملة، قالت المصادر إنها تعني أن تكون المدن متكاملة الجوانب والاتجاهات، بحيث تضم مجتمعات سياحية، كما هو الأمر في تلك المنطقة الخلابة، فضلاً عن أنشطة زراعية، وصناعية، وخدمية، بل وحتى تعدينية في بعض المناطق التي يصلح هذا الأمر فيها، مشيرا إلى أن تنمية تلك المنطقة ستعتمد في الأساس على تحلية مياه البحر، وليس مياه نهر النيل، في ظل الأزمة المائية التي تعيشها مصر.

3 قطاعات لتنمية الساحل.. ترتكز على المدينة الميلونية بالعلمين الجديدة

وأشارت المصادر إلى أن مخطط الدولة لتنمية الساحل الشمالي الغربي يضم 3 قطاعات أساسية، بدأت الدولة في الاتجاه الغربي منها والذي يرتكز على المدينة المليونية، أو ما يُعرف بـالعلمين الجديدة، مشيرة إلى أن هذا القطاع سيشمل المنطقة من مدينة الحمام، ومناطق مارينا ومراقيا وغيرها، ومناطق العميد والعلمين وسيدي عبدالرحمن، والضبعة، ورأس الحكمة حتى منطقة فوكه، وسيعرف باسم قطاع الحمام رأس الحكمة، فيما أن القطاعين التنمويين الآخرين سيكونان مرسى مطروح، والنجيلة السلوم.

اتجاه لمُخطط تنموي مستقبلي لمنطقة منخفض القطارة

وأوضحت المصادر أن هذا المخطط التنموي الطموح من المُقرر أن يمتد حتى منطقة منخفض القطارة، والذي قد يشمل مستقبلاً إنشاء مدينة تستوعب قرابة 200 ألف نسمة، بالإضافة لأنشطة تنموية أخرى.

وتوضح المصادر، أن الدولة حين شرعت في إنشاء مدينة العلمين الجديدة، لم تكن تنشئ مصيف، أو مقر صيفي للحكومة فقط كما تصور البعض، ولكنها ستكون مدينة متكاملة مستدامة، تُشكل مركز تنمية إقليمي كبير، وأن العمل سيستمر بها طوال العام.

وتقع مدينة العلمية الجديدة على 50 ألف فدان، وتضمن مناطق متنوعة، ومن المُقرر أن تستوعب قرابة 2 مليون نسمة، حسبما صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية اليوم.
مصادر عن ضم مارينا لـ«العلمين الجديدة»: الساحل الشمالي سيصبح إقليم تنمية متكاملة
الوطن
| 20 يوليو 2021
×