القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

صوم الرسل.. أول الأصوام التي صامتها الكنيسة بعد تأسيسها

صوم الرسل.. أول الأصوام التي صامتها الكنيسة بعد تأسيسها
| وطنى
20 يونيو 2021
يستعد شعب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ببدء صوم الرسل، غدًا الاثنين 21 من يونيو، ويستغرق الصوم مدة 21 يومًا، حيث تحتفل الكنيسة بعيد الرسل 12 من يوليو، ويعد الصوم من الدرجة الثانية، لأنه يسمح خلاله بتناول المأكولات البحرية.
ويعتبر صوم الآباء الرسل، هو أول الأصوام التي صامتها الكنيسة الأولى بعد تأسيسها مباشرة، وقد أوصى به السيد المسيح شخصيًا، وذلك حينما انتقد اليهود تلاميذه متسائلين عن عدم رؤيتهم صائمين أبدًا، فأجابهم المسيح أن التلاميذ في حالة فرح بوجوده معهم، أما حينما يُرفع عنهم فحينئذ يصومون، وهو ما تم فعليًا عقب صعود السيد المسيح إلى السماء وحلول الروح القدس على التلاميذ والرسل في يوم الخمسين.
(الغاية من صوم الرسل)

وكانت الغاية من الصوم تشديد التلاميذ في أزمنة التبشير بالمسيحية، ورحلاتهم التي تتجاوز ساعات من السفر والتجول بين المدن، وبدأ الخدمة بالصوم هي فكرة يرجع زمنها إلى لجوء موسى النبي للصوم قبل أن يستلم لوحي الشريعة وإيليا النبي قبل أن يكلمه الله على جبل حوريب، وفعلها السيد المسيح في بداية خدمته، بالصوم أربعين يومًا على جبل قرنطل والمعروف بـجبل التجربة.

(صوم الرسل من أجل الخدمة والكنيسة)

سبق ولفت قداسة البابا شنودة الثالث في كتابه كلمة منفعة أثر صوم الرسل على الكنيسة، وتحدث عنه قائلًا: صوم الرسل هو من أجل الخدمة والكنيسة، لكي نتعلم لزوم الصوم للخدمة، ونفعه لها نصوم لكي يتدخل الله في الخدمة ويعينها، ونصوم لكي نخدم ونحن في حالة روحية، ونصوم شاعرين بضعفنا.
صوم الرسل.. أول الأصوام التي صامتها الكنيسة بعد تأسيسها
وطنى
| 20 يونيو 2021
×