القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

هانى لبيب: المسيحيون والمرأة أكثر من ضغط عليهم الإخوان خلال حكمهم

قال الكاتب هانى لبيب، رئيس تحرير موقع مبتدا، إن جماعة الإخوان فصيل إقصائى، مشيرا إلى أن أكثر من ضغطت عليهم الجماعة خلال توليها الحكم، كان المسيحيون والمرأة.
وأضاف خلال استضافته برنامج "60 دقيقة"، على فضائية إكسترا نيوز، اليوم الجمعة: "الحقيقة هو الموضوع ابتدا قبل 25 يناير، كان فيه مقدمات كتير عملتها جماعة الإخوان المسلمين لإظهار مبادئهم وأفكارهم".
وأوضح: "ويمكن أكتر واحد كان صريح وكان متسق مع نفسه جدا هو المرشد محمد مهدى عاكف لما مقدرش يخبى أفكارهم، وقال بوضوح إنه معندهمش مشكلة إن يحكم مصر مسلم حتى لو كان ماليزى، فهما معندهمش عقيدة ولا الأرض ولا الانتماء الوطنى بقدر ما عندهم عقيدة الأيدولوجيا، وعندهم عقيدة فكرة الانتماء للدولة اللى فى دماغهم، مش الدولة الوطنية بمفهومها العام".

وتابع لبيب: "بعد أحداث 25 يناير وبعد وصول جماعة الإخوان لأول مرة للحكم وللسلطة ومكانش عندهم مشروع ولا فكرى ولا سياسى ولا دينى واضح، ابتدوا أخونة الدولة، وأخونة الدولة دى كان فيها شىء من الاستحواذ والإقصاء".

وواصل رئيس تحرير "مبتدا" حديثه بالقول: "وعلشان كده كان أكتر فئتين كان تصريحات ومواقف كتير ضدهم هما المرأة والمواطن المسيحى فى مصر، وابتدى يحصل مشاكل طائفية كتيرة جدا، وابتدى يحصل تفجيرات وحرق كنائس وقطع أذن مواطن مسيحى، ورفضوا إن فيه محافظ مسيحى يستمر فى سلطته كمحافظ واعترضوا عليه، ومننساش كمان إن محافظ الأقصر، اللى هى حسب التقديرات العالمية فيها ثلث آثار العالم كان عايز يكسر الأصنام، اللى هى الآثار بتاعتنا وتاريخنا الفرعونى".

وأكد: "جماعة الإخوان جماعة إقصائية، فبالتالى ضغطت على المسيحيين والمرأة، شرف للمسيحيين إنهم انحازوا لبقاء الوطن، وعدم تقسيمه، وعدم الوصول لحرب شوارع، وعدم الوصول لخطف مصر، وعدم الوصول لخطف مصر وتحويلها لدولة دينية فاشية، شرف للمرأة المصرية إنها قدرت إنها تنزل وتتحدى الأفكار البالية بتاعت الإخوان اللى هى كانت ضد المرأة وضد عملها ومشاركتها، فده شرف ليهم إنهم بالفعل أحد أقطاب 30 يونيو".
هانى لبيب: المسيحيون والمرأة أكثر من ضغط عليهم الإخوان خلال حكمهم
مبتدأ
| 11 يونيو 2021
×