القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

قصة كنيسة القديسة صوفيا بالعاصمة البلغارية

قصة كنيسة القديسة صوفيا بالعاصمة البلغارية
| البوابة
10 يونيو 2021
كنيسة القديسة صوفيا (بالإنجليزية: Saint Sofia Church) هي ثاني أقدم كنيسة في العاصمة البلغارية صوفيا، بُنيت في القرن السادس الميلادي. سُميت مدينة صوفيا بإسمِها في القرن الرابع عشر، التي كانت تُعرف سابقًا بإسم (سيرديكا).
تاريخها

بُنيت الكنيسة على أنقاذ العديد من الكنائس القديمة ومكان المقابر للبلدة الرومانية سيرديكا. في القرن الثاني الميلادي كان الموقع مسرح روماني. وعلى مر العصور التالية تم بناء العديد من الكنائس ليتم تدميرها من قِبل القوات الغازية مثل القوط والهون. وبُنيت الكنيسة في عهد الإمبراطور البيزنطي جستينيان الأول في مُنتصف القرن السادس الميلادي (527-565)، وبالتالي فزَمَن بِنائه معاصِر لكنيسة آيا صوفيا في القسطنطينية.
خلال زمن الإمبراطورية البلغارية الثانية (من القرن12 إلى القرن 14) أصبح البناء يُمثل كنيسة العاصمة. وفي القرن الرابع عشر سُميت المدينة بإسم الكنيسة. وفي القرن 16 تم تحويل الكنيسة إلى مسجد، وذلك خلال حُكم الدولة العثمانية في إيالة الروملي. وخلال تلك الفترة تم تدمِير اللوحات الجِدارية الأصّلية وأضيف إليها المآذن. وخلال القرن التاسع عشر وقع زلزالين في المدينة، أدى لتدمير أحد المآذن وجزء من المسجد؛ وتم هجر المكان. ثم بدأت أعمال التَرميم بعد سنة 1900.

مدينة صوفيا

هي عاصمة جمهورية بلغاريا وأكبر مدنها مساحة، ومركز بلغاريا الثقافي والاقتصادي. أُنشئت المدينة في القرن الثامن قبل الميلاد من قبل أجداد البلغار التراقيين القدماء وسموها سيرديكا وهو الاسم القديم لصوفيا. في عام 1382 وقعت صوفيا في أيدي العثمانيين وبقيت في حدود الدولة العثمانية حتى تحريرها في 4 يناير 1878، وأعلنت في 3 نيسان 1879 عاصمةً للدولة البلغارية المحررة. وتعتبر صوفيا مركز الثقافة والصناعة كما هي مركز الحكم في الجمهورية.

كنيسة القديسة صوفيا هي الآن واحدة من أهم الآثار القيّمة في العِمارة المسيحية المُبكرة في جنوب شرق أوروبا.
قصة كنيسة القديسة صوفيا بالعاصمة البلغارية
البوابة
| 10 يونيو 2021
×