القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

ورد مصراللى اتقطف بدرى ..بقلم حمدي رزق

بقلم حمدي رزقحلقة للتاريخ، أتحدث عن الحلقة (25) من مسلسل (الاختيار/2 )، حلقة شهداء الواحات، ويا عين ودعى الجدعان، لقد فاضت دموع العين منى وصوتُ الحَادى محمد منير، هزّ فُؤادى، يودع الشهداء بكلمات مبللة بالدموع..
ورد مصر اللى اتقطف بدرى

نوركم هايفضل ضيه فجبينى

يا أحلى صحبه فى وردنا البلدى.
مأساوية المعركة، واستشهاد الأبطال جملة، المأمورية كلها استشهدت يافندم، وصمود الرجال حتى آخر طلقة، وحتى النفس الأخير، سيرة (16) من خيرة الأبطال، كل منهم قصة وحكاية ورواية تروى للأجيال المقبلة، سيرة أنبل الشهداء، شهداء الواحات فى أعلى عليين.

مسلسل الاختيار توثيق لأخطر معارك الأبطال مع جحافل الإرهاب، وتضحيات نخبة من الرجال، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر الشهادة، رايحين سوا ع الجنة إيد بتشد إيد.

المسلسل أعاد ذكرى الشهداء لترسم لوحة الوطن بالدم فى عيون أجيال لم تطالع الصورة، صورة وطن يحميه رجال من بين الصلب والترائب، رجال رضعوا لبان الجندية فصاروا أسودا فى المواجهة، الضابط يقف شامخا، راجل فى مواجهة الإرهابيين، ويستشهد واقفا على قدميه، هوه اللى صان عرض الوطن زى اللى خان.

صدقية أحداث المسلسل أن يوثق الإخفاقات المريرة بنفس دقته فى توثيق النجاحات العظيمة، مع الاستعانة بالمقاطع الحقيقية تسجيلا وتوثيقا.

شفافية أحداث المسلسل تضع شباب المصريين مجددا فى قلب المعركة الضارية مع الإرهاب، وتكشف للطيبين خفايا معركة قاسية فى حرب طويلة كلفتنا أرواحا غالية، أطهر شبابك يا بلد.. هايبات شهيد. ماجد الكدوانى كبير أمن الدولة فى الحلقة (25) كان كبيرا وهو ينزف حزنا على رجاله الذين علمهم الإخلاص والفداء من أجل أغلى اسم فى الوجود، وأحمد مكى حالة استشهادية وهو يناجى وليده (وحيد) جد قطع القلوب، حلم الشهيد جوانا حى وحر/ عنكم نشيل الحلم ونكمل، وصدمة الضابط زكريا (المحترف كريم عبد العزيز) تجسد ما يمر بهؤلاء الأبطال من أحداث جسام، يودعون الأحباب تواليًا، وهم ينتظرون دورهم فى الشهادة، وجع الفراق يا حبايبى طعم الصبر/ والصبر علم ناسنا تتحمل. عبقرية حلقة الواحات فى تجسيد بطولة الرجال، لم يجبنوا، ولم يتراجعوا، ولم يولوا فرارا، بل صمدوا صمود الأبطال، وظلوا على أرجلهم حتى لقوا ربهم شهداء، مطوقين بأكاليل الغار، وكانت جنازتهم لها رائحة المسك.

لا خوف عليهم ولاهم يحزنون، من يملك هذا الصنف الفاخر من الرجال يفتخر بخير أجناد الأرض، عظماء الواحات تركوا فينا ما لن نضل بعده أبدا، حلم الشهيد جوانا حى وحر.

ما نرفل فيه من أمن وأمان ليس عاديا، بل استثنائى، بفضل تضحيات هؤلاء الرجال، توثيق تضحيات هذه المرحلة القاسية من عمر الوطن ضرورة وطنية وتاريخية للأجيال المقبلة، وبطولات الرجال تكفى لألف مسلسل من هذا الصنف الفاخر، دراما الشهداء خليقة بالاحتفاء، وليت شركة سنيرجى وصاحبها تامر مرسى تتخصص فى إنتاج مثل هذه الأعمال الوطنية الملحمية، سنربح كثيرًا.. وكثيرًا جدًا.
ورد مصراللى اتقطف بدرى ..بقلم حمدي رزق
حمدي رزق - المصرى اليوم
| 09 مايو 2021
×