الرئيسية | أهم الأخبار | إنضم لمجموعتنا الجديدة ليصلك كل الإخبار
إنضم للجروب أبحث
تطبيق الأقباط اليوم علي جوجل بلاى تابعنا على الفيسبوك تابعنا علي تويتر تابعنا علي إنستجرام إتصل بنا أبحث

دراسة: تناول المشروم يحد من مخاطر الإصابة بالسرطان

اليوم السابع
| 23 ابريل 2021
كشفت دراسة جديدة أجرتها كلية الطب بولاية بنسلفانيا الأمريكية، أن تناول عيش الغراب أو المشروم المشروم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، حيث تقدم هذه النتائج أدلة مهمة على الآثار الوقائية لفطر عيش الغراب ضد السرطان، وفقاً لموقع "نيوز ميديكال".

وفحصت الدراسة، التي نشرت في مجلة Advances in Nutrition، 17 دراسة عن السرطان نُشرت في الفترة من 1966 إلى 2020 وبتحليل البيانات من أكثر من 19500 مريض بالسرطان، اكتشف الباحثون العلاقة بين استهلاك المشروم المشروم وخطر الإصابة بالسرطان.

والمشروم المشروم غني بالفيتامينات والمغذيات ومضادات الأكسدة، وتظهر نتائج هذه الدراسة أن المشروم المشروم قد يساعد أيضًا في الحماية من السرطان.

ووجد الباحثون أن فطر عيش الغراب من أنواع شيتاكي، المحار، الميتاكي، يحتوي على كميات أعلى من الأحماض الأمينية إرجوثيونين مقارنةً بالفطر الأبيض والكريميني وبورتابيلو، وكشف الباحثون أن الأشخاص الذين دمجوا أي مجموعة متنوعة من الفطر في وجباتهم الغذائية اليومية لديهم مخاطر أقل للإصابة بالسرطان.
وفقًا للنتائج ، فإن الأفراد الذين تناولوا 18 جرامًا من الفطر يوميًا كانوا أقل عرضة للإصابة بالسرطان بنسبة 45% مقارنة بمن لم يتناولوا الفطر.

والفطر هو أعلى مصدر غذائي للإرجوثيونين وهو أحد مضادات الأكسدة الفريدة والفعالة والحماية الخلوية، قد يساعد تجديد مضادات الأكسدة في الجسم على الحماية من الإجهاد التأكسدي وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

وعندما تم فحص أنواع معينة من السرطان، لاحظ الباحثون أقوى ارتباطات لسرطان الثدي، حيث إن الأفراد الذين يتناولون عيش الغراب بانتظام لديهم مخاطر أقل بكثير للإصابة بسرطان الثدي.

وقال المؤلف المشارك جون ريتشي، الباحث بمعهد ولاية بنسلفانيا للسرطان وأستاذ علوم الصحة العامة وعلم العقاقير: "تقدم هذه النتائج بشكل عام أدلة مهمة على الآثار الوقائية للفطر ضد السرطان وهناك حاجة لدراسات مستقبلية لتحديد أنواع السرطان المختلفة التي قد يساعد الفطر في الوقاية منها."
×