القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

مرتضى منصور يكشف تفاصيل إصابته بالضغط والسكر: جسدي لم يستطع تحمل الظلم

مرتضى منصور يكشف تفاصيل إصابته بالضغط والسكر: جسدي لم يستطع تحمل الظلم
المصرى اليوم
| 11 ابريل 2021
في بيان مطول، كشف المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك السابق، تفاصيل حالته الصحية بعد سقوطه مغشيا عليه يوم الأحد الماضي أمام باب منزله، مضيفا أنه دخل إلى العناية المركزة بعد إصابته بمرضي السكر والضغط.

وقال مرتضى، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: الحمد لله الحمد لله والشكر لله سبحانه وتعالي لوقوفه بجانبي طوال مسيرة حياتي وخاصة منذ أكتوبر الماضي 2020، الشكر لله على ابتلائي بالمرض فأنا راضي بقضاء الله.

وأضاف: يوم الأحد الماضي الموافق 4 أبريل 2021 أثناء توجهي لحضور الجلسة الخاصة بالدعوي المقامة مني ضد رئيس اللجنة الأولمبية ووزير الشباب والرياضة لإلغاء قرار عزلي لمدة 4 سنوات، وأمام باب شقتي سقطت مغشياً عليّ ولم أشعر بشيء سوي أنني علمت بعد ذلك بأن قرار الدكتور طارق يوسف الذي أبلغته أسرتي فوراً بما حدث لي لابد أن أدخل العناية المركزة فوراً، وبعد اطلاعه على التحاليل تبين أن نسبة السكر في الدم قد وصلت إلى 550 والتراكمي 15 وضغطي أصبح 220/125 مع أنني لست مريضاً بالسكر أو بالضغط من قبل، والكارثة أن جسدي بالكامل لا يوجد به نقطة مياه بعد إصابتي بالجفاف.

وتابع: كان شعوري بالظلم، الذي لم يستطع جسدي أن يتحمله، فكانت هزيمتي أمام المرض، فلم يهزمني في حياتي أي مؤامرات أو عقبات فلقد تعرضت لصدمات كثيرة ولكني وقفت على قدمي ولم أهتز لحظة، وأكملت مشواري في معركتي ضد الفساد والظلم منذ أن كنت قاضياً حتى استقلت من على منصة القضاء عام 1984.

وأوضح: لكن لم أكن أعلم أن ما أحمله بداخلي من حزن وغم بسبب ما يصدر ضدي من قرارات كلها ظالمة غير مبررة ليس لها علاقة لا بالقانون أو بالواقع، ستؤدي بي إلى هزيمة جسدي أمام المرض.
×