القائمة الأقباط اليوم أبحث
أهم الأخبار

نشأت الديهي: رسالة الرئيس التونسي من ضريح عبد الناصر طلقة في قلب الإخوان

نشأت الديهي: رسالة الرئيس التونسي من ضريح عبد الناصر طلقة في قلب الإخوان
صدى البلد
| 10 ابريل 2021
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن الرئيس التونسي قيس سعيد، زار اليوم ضريح الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، وحرص على تدوين بعض الكلمات في دفتر الزيارات، تعبيرا عن إعجابه بـ "ناصر"، ومواقفه التي لازالت حاضرة في أذهان الكثير من التونسيين، وخطبه التي لاتزال تلهب حماس الطامحين في مستقبل أفضل لبلدانهم.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "ten"، اليوم السبت، أن هناك هجوم إخواني غير مسبوق على الرئيس التونسي حتى من الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، الذي قال أن قيس سعيد لا يمثله بعد زيارته لمصر ولقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يمثل حائط الصد الصلب في مواجهة طيور الظلام من الإخوان وغيرهم، ثم قام بزيارة ضريح عبد الناصر العدو الأول للإخوان، وأثنى على مواقفه، وكل كلمة كتبها بسجل الزيارات عن "عبد الناصر" كانت بمثابة طلقة في قلب الإخوان الذين الآن يبكون على زيارة الرئيس التونسي للقاهرة.

وتابع، أن الليلة ليلة سوداء على إخوان تونس، وعلى تنظيم الإخوان في العالم أجمع، وتونس بعد أن كانت ضلعا إخوانيا أصبحت ضلعا ضد الإخوان .

وأضاف، أن عبير موسى، النائبة التونسية ورئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس طلبت من الرئيس التونسي أن يحضر معه ملفين من مصر ملف يوسف القرضاوي، وملف التنظيم الدولي للإخوان، حتى يفهم التونسيين حجم الخطر بوجود الإخوان والغنوشي على رئاسة البرلمان التونسي.
×